العاصمة الردوم ومخلّفات البناء تغزو الشواطئ

السبت, 02 أبريل 2016

انطلقت على مستوى شواطئ ولاية الجزائر عمليات تنظيف واسعة يقوم بها عمال البلديات المجاورة لهذه الشواطئ تحسبا لافتتاح الموسم الصيفي في 1 ماي المقبل وقد شرع عمال البلديات التي توجد في إقليمها هذه الشواطئ في تنظيفها باستعمال مختلف الآلات والشاحنات الضخمة لإزالة كل النفايات الصلبة وبقايا الأنقاض الناجمة عن أشغال بنايات الخواص وكذا الأعشاب الضارة على مستوى هذه الشواطئ وما جاورها بحضور مندوب البيئة لكل بلدية لمراقبة عملية التنظيف وحسب مندوبة البيئة لبلدية اسطاوالي لامية درغام التي أشرفت على عمليات التنظيف لكل من شواطئ سيدي افرج شرق والنخيل والأزرق والرياض باسطاولي (زرالدة) أكدت أن عملية تنظيف الشواطئ متواصلة ببلدية اسطاوالي حتى يتم تنظيف كل شواطئ وتحسين منظرها قبل افتتاح الموسم الصيفي.
وأوضحت أن الأحجار والأنقاض الناتجة عن تشييد البنايات والتي يقوم أصحابها برميها ليلا بالشواطئ أو بمحاذاة الشواطئ هي التي تشكل أكبر نسبة من النفايات.

يوم تحسيسي حول الآفات الاجتماعية بمنتزه الصابلات

نظمت مصالح أمن ولاية الجزائر يوما تحسيسيا حول الآفات الاجتماعية بمنتزه الصابلات بحسين داي لفائدة الشباب وذلك في إطار تعزيز العمل الجواري والوقائي وأوضح بيان لذات المصالح انه تم خلال هذا اليوم التحسيسي التوعوي تنظيم معرض للصور حول الآفات الاجتماعية وتنصيب حظيرة للتربية المرورية.
  كما قدم مختصون التابعون لأمن الولاية شروحات وافية حول مخاطر استهلاك المخدرات وطرق الوقاية منها وكذا كيفية مجابهة كل أنواع العنف على غرار العنف المروري مع تلقين الشباب والمتمدرسين قواعد التربية والسلامة المرورية وأضاف البيان انه تبقى ذات المصالح تسخر كل إمكاناتها البشرية والمادية لمكافحة الآفات الاجتماعية والعنف المروريين من خلال النشاطات التوعية والتحسيسية من طرف خلايا الإصغاء والاتصال التابعة لأمن المقاطعات الإدارية وذلك بالتنسيق مع الشركاء الفاعلين في هذا المجال.

ق.م