فاريدي تحت قبضة المنحرفين!

  • PDF

اعتداءات وتحرشات يومية
فاريدي تحت قبضة المنحرفين!
أدى غياب الأمن بحي فاريدي على مستوى بلدية القبة إلى انتشار خطير للمنحرفين واللصوص الذين استغلوا هذا المكان وخلو المنطقة من المارة وقلة الحركة من أجل الاستفراد بالمواطنين من سكان المنطقة وكذا العاملين وحتى التلاميذ وهو الحال بحي فاريدي 2 التي تحولت إلى نقطة حمراء جراء تضاعف هذه الظاهرة التي باتت كابوسا يهدد سلامة المواطنين..
وللإشارة فإن المنحرفين الذين يتعمدون استغلال الأزقة الضيقة والمساحات الخضراء من اجل الاختباء واقتناص فرائسهم بكل سهولة دون تدخل من أحد وأكثر الضحايا يكونون في العادة من الموظفين أو المواطنين الآتين إلى المؤسسات والأطباء المتواجدين بالمنطقة وحتى التلاميذ لم يسلموا هم كذلك من هذه الاعتداءات فالكل مستهدف من طرف لصوص فاريدي 2 الذين جاؤوا من أحياء مجاورة للنشاط عبر هذه المنطقة البعيدة عن الرقابة الأمنية فرغم الشكاوى المتعددة من الضحايا إلا أن الأمن بقي شبه غائب..
وحدث ولا حرج عن عطل نهاية الأسبوع أين تصبح المنطقة تحت سيطرة هؤلاء المنحرفين في ظل نقص الحركة والقليل فقط من ينجوا من قبضتهم خاصة أن هؤلاء المنحرفين يتعمدون استغلال المساحات الخضراء المتواجدة خلف ملعب قاريدي 2 من اجل تناول المخدرات وهو الأمر الذي يضاعف حجم الخطر المتربص بالمواطنين عبر هذا الحي..
وعليه فإن توفير الأمن مطلب عاجل لحي فاريدي 2 في ظل تزايد الاعتداءات وسكوت الضحايا عن التحرشات والمطاردات التي يتعرضون لها في هذه المنطقة والتي مست حتى تلاميذ ثانوية بوعلام دكار فهل من مجيب لهذا النداء؟
س.ب