العاصمة تنظيف حي فرحات بوسعد بسيدي أمحمد

  • PDF

استحسن سكان حي فرحات بوسعد ببلدية سيدي أمحمد التفاتة السلطات المحلية التي قامت بعملية التطهير والتنظيف الواسعة على مستوى أحيائها خصوصا فيما يخص عملية رفع النفايات في وقتها المحدد الأمر الذي جعل هؤلاء السكان والمواطنين ككل يتنفسون الصعداء على عكس الوضعية السابقة التي كانت تنبئ بكارثة وبائية بسبب انتشار الأوساخ وتراكمها فضلا عن انتشار الحيوانات والحشرات الضارة التي طالما اشتكى المواطنون بسببها وحسب بعض السكان أنه لو كل مواطن يعمل على المحافظة على المحيط لما آلت الأحياء الى هذا الحد من التعفن وتراكم القمامات آملين أن يساهم كل مواطن في البقاء على حيه نظيفا والتزود بثقافة المحافظة على المحيط والبيئة حتما ستعود الجزائر العاصمة بيضاء كما كانت في السابق وقد طالب  المواطنون بعملية تحسيسية وتوعوية تقوم بها السلطات المعنية بالتنسيق مع وسائل الإعلام السمعية والمرئية   لنشر هذه الثقافة.

مليكة .ح