انسداد البالوعات وقنوات الصرف في حي بوفاتيت بالأبيار

  • PDF

أصابع الاتهام وجهت لمقاولة خاصة
انسداد البالوعات وقنوات الصرف في حي بوفاتيت بالأبيار

مليكة حراث

أعرب سكان حي بوفاتيت المتواجد على مستوى بلدية الأبيار بالعاصمة عن استيائهم الشديد لانسداد البالوعات وقنوات الصرف الصحي منذ أكثر من شهر حيث تسببت إحدى المقاولات الخاصة التي تقوم بانجاز مشروع سكني بالمنطقة في الانسداد كونها تلقي بالفضلات وبقايا أشغال البناء في المجاري المائية.
اتهم السكان هذه المقاولة وعمالها الذين يقومون برمي الفضلات والركام وبقايا مواد البناء من إسمنت وأحجار وغيرها في البالوعات بعد انتهاء الأشغال في الفترة المسائية الأمر الذي تسبب في تكرار انسداد تلك البالوعات وقنوات الصرف الصحي مع مرور الوقت وأضاف محدثونا أن غياب الرقابة من طرف الجهات المعنية وراء تمادي هذه المؤسسة في تصرفاتها دون مراعاة ما يتكبده المواطنون القاطنون بالحي سيما فيما يتعلق بتطهير الحي من تلك الأكوام من الإسمنت وبقايا مخلفات البناء. 
واستطرد أحد المواطنين بالقول أن كل هذه المعطيات تسببت في تردي ووضع الحي خصوصا بعد أن تطفو المياه القذرة فوق السطح وتنتشر عبر كامل الحي الذي يتحول الى مستنقع من تلك المياه القذرة المتسببة في انتشار الروائح الكريهة والتي على أثرها تجلب مختلف الحشرات الضارة دون الحديث الى عرقلة سير السكان ناهيك عن  الخطر الذي يهدد البنية التحتية لسكناتهم نتيجة منسوب المياه الذي يعرف ارتفاعا مستمرا ويوميا دون حلول أو التفاتة من طرف السلطات المحلية لوضع حد للمشكل القائم مطالبين التدخل الفوري للمسؤولين للعمل على إيجاد حل نهائي للخطر الذي يداهم سكناتهم بالإضافة من تخوفهم من انتشار الأمراض والأوبئة بين أوساطهم بسبب الروائح الكريهة على خلفية انسداد قنوات الصرف الصحي كما سبق الذكر وأضاف هؤلاء بالرغم من التعليمات وأوامر والي العاصمة زوخ للأميار القاضي بحملات تطهير البالوعات وتنظيف المحيط وشوارع العاصمة إلا أننا وقفنا في العديد من المرات على انسداد القنوات وانفجار المياه في اغلب شوارع العاصمة وتسربها حتى في الأحياء الراقية كما حاصل بطريقة متكررة في أحياء طاغارا وكريم بلقاسم وغيرها.