ارتفاع مرتقب لحصة ولاية المدية من الحليب المبستر

  • PDF

قررت ملبنة غريب بعين الدفلى أحد أهم الممونين لمادة الحليب المبستر رفع حصة ولاية المدية من هذه المادة الواسعة الإستهلاك بغية تغطية العجز المسجل بعدد من مناطق الولاية حسبما علم أمس الأحد لدى مديرية التجارة.
وأوضح ذات المصدر أن مسؤولين من الديوان الوطني المهني للحليب و ملبنة غريب قدموا التزامات لدى لقائهم بعدد من موزعي الولاية لدراسة امكانية رفع الملبنة لحصة ولاية المدية من الحليب المبستر.
وتأتي مراجعة حصة ولاية المدية من الحليب المبستر لتلبية الطلب المسجل على هذه المادة على مستوى أكبر المناطق الحضرية والقضاء على مشكل التذبذب الحاصل في توزيع هذه المادة المدعمة من قبل الدولة الى جانب تغطية مناطق أخرى كما أضاف ذات المصدر.
وأكد المصدر بأن الحصة الموزعة على مستوى مدينة المدية والمناطق المجاورة لها سوف تتضاعف مقارنة بالحصة التي كانت تمون بها سابقا لتصل الى نحو 12000 كيس يوميا مشيرا الى برمجة تموين لأول مرة عدد من المناطق انطلاقا من ملبنة غريب .
ويتعلق الأمر بتوزيع  1800 كيس من الحليب المبستر على مستوى بلدية الشهبونية فيما ستمون بلدية سغوان بـ 2500 كيس يوميا وتخصيص 2200 كيس لفائدة بلدية تابلاط و 1600 لبلدية البرواقية و8200 كيس لبلدية بني سليمان.
ق.م