توزيع 9000 وحدة سكنية بتيبازة

  • PDF


تعليمات صارمة لاستدراك تأخر تهيئة بعض المواقع
توزيع 9000 وحدة سكنية بتيبازة
أصدر والي تيبازة عبد القادر قاضي تعليمات صارمة لمختلف الهيئات المعنية بملف تهيئة 9000 وحدة سكنية عمومية إيجاريه من أجل استدراك التأخر المسجل في بعض المواقع قبل الشروع في توزيعها على المستفيدين قبل نهاية السنة كأقصى تقدير حسب ما علم من مصالح الولاية.
وكان السيد قاضي قد أعلن شهر جوان الماضي عن شروع مصالحه في أكبر عملية توزيع للسكنات الاجتماعية بتيبازة إبتداءا من شهر سبتمبر القادم حيث تحصي الولاية أزيد من 9000 وحدة سكنية عمومية إيجاريه انتهت الأشغال بها منذ أزيد من سنتين إلا أن تأخر انطلاق أشغال التهيئة وربط السكنات بمختلف الشبكات حال دون توزيعها.
وتأتي هذه التعليمات التي أصدرها الوالي إثر زيارة عمل وتفقد قام بها مؤخرا إلى بعض المواقع السكنية على غرار مشاريع 1800 وحدة بفوكة و 660 وحدة بمدينة تيبازة و800 مسكن بالقليعة و820 بحجوط وهي المواقع التي انتهت بها الأشغال منذ أزيد من سنتين أين اطلع على ضعف وتيرة الأشغال حسب ما أوضحه المصدر لوأج.
وأكد المسؤول الأول عن الولاية على تنسيق الجهود بين مختلف المعنيين من مديريات السكن والري والطاقة إلى ديوان الترقية والتسيير العقاري وشركة (سيال) وشركة (الكهرباء و الغاز) وكذا اتصالات الجزائر وكذا مديريتي التربية والتجهيزات العمومية والمقاولات المكلفة بأشغال التهيئة من خلال اجتماعات دورية و تبادل المعلومات يوميا للوقوف على تقدم سير الأشغال.
كما حث السيد قاضي -يضيف- المصدر على تقسيم عمليات الهيئة على أشطر وعلى ضرورة تهيئة مساحات للترفيه لفائدة الأطفال و الانتهاء من أشغال التجهيزات العمومية الأخرى على غرار مشروع ثانوية جديدة بموقع 820 سكنا بحجوط وكذا مشاريع ثانوية ومجمع مدرسي ومتوسطة بحي بن هني بسبب وجود 40 بيتا قصدريا معنيا بالترحيل إلى موقع 1800سكنا بفوكة.
وفي السياق أكد الوالي على المعنيين سيما منهم المقاولين والهيئات المعنية أن الأبواب مفتوحة وأنه على أتم الاستعداد للتدخل من أجل رفع كل العراقيل التي تتجاوزهم مبرزا أن عددا معتبرا من مواطني الولاية ينتظرون بشغف سكن (الحلم) ومأوى محترم يتوفر على شروط الحياة الكريمة ومن ثمة تواصل المصادر لوأج لا يجب (الاستخفاف بعقول وعواطف المواطن).
للإشارة فقد شهدت ولاية تيبازة تأخرا كبيرا في قطاع السكن خلال السنوات الماضية حيث تم إحصاء أزيد من 19 ألف وحدة سكنية مختلفة الصيغ مسجلة في البرنامجين الخماسيين الماضيين لم تنطلق الأشغال بهما إلى جانب تعطل توزيع أزيد من 10 آلاف وحدة سكنية عمومية إيجارية بسبب غياب التهيئة الداخلية والخارجية حسب أرقام السكن أعلنت عنها مديرية السكن شهر سبتمبر 2015.
وتمكنت مصالح ولاية تيبازة شهر ديسمبر 2015 من إطلاق أزيد من 13500 وحدة سكنية بعد إعطاء الولاية وتيرة جديدة للقطاع فيما شهدت الولاية خلال سنة 2016 عدة عمليات توزيع للسكنات أهمها تلك المتعلقة بملف 1060 سكنا اجتماعيا تساهميا والتي ظلت معلقة منذ سنة 2008.
ق.م