700 ألف تلميذ التحقوا بمدارس العاصمة

  • PDF

مؤسسات جديدة ستدشن هذا الأسبوع
700 ألف تلميذ التحقوا بمدارس العاصمة 
 
التحق أمس الأحد بمقاعد الدراسة على مستوى ولاية الجزائر أزيد من 700 ألف تلميذ مسجلين في الأطوار التعليمية الثلاث (ابتدائي ومتوسط وثانوي) بمناسبة الدخول المدرسي 2016-2017.
وقد تمت بالمناسبة مراسيم الدخول المدرسي بصفة رسمية على مستوى متوسطة باستور بحضور والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ ورئيس المجلس الشعبي الولائي ولاية الجزائر كريم بنور ومدير التربية للجزائر وسط نور الدين خالدي. 
وفي تصريح للصحافة أكد مدير التربية للجزائر وسط نور الدين خالدي أن أزيد من 50 ألف موظف بما فيهم الأساتذة تم تجنيدهم بولاية الجزائر لفائدة المتمدرسين على مستوى أزيد من 1430 مؤسسة تربوية.
وأكد السيد خالدي أنه تم هذه السنة توظيف عدد كبير من الأساتذة المشاركين في المسابقات الوطنية لتوظيف الأستاذة مع تدريبهم على مناهج كتب الجيل الثاني التي تحتوي -حسبه - على نصوص وطنية جزائرية من إنتاج محلي وليست نصوص مستوردة كما كان في السابق.
وبعد حضور الوالي والوفد المرافق له للدرس الافتتاحي الذي ألقي على التلاميذ تحت عنوان (رسالتي البطلين الشهيدين حسيبة بن بوعلي والعقيد لطفي) قام بجولة في هذه المتوسطة حتى يطلع عن كثب على جميع التجهيزات والمرافق التي تحتويها المؤسسة.
وقال السيد زوخ في تصريح للصحافة أنه تم استرجاع أزيد من 450 سكن وظيفي التي كانت مستغلة بدون وجه حق بالإضافة إلى 98 محلا تابعا للمؤسسات التربوية منها 45 قسما  (2000 مقعد بيداغوجي) و4 مطاعم و 23 مكتبا و26 محلا آخرا مع إعادة إسكان 99 عائلة كانت محتلة لهذه الأماكن كما أعلن أنه سيتم استلام في بداية هذا الموسم الدراسي 12 مجمعا مدرسيا جديدا للطور الابتدائي وكذا 6 متوسطات و3 ثانويات مضيفا أنه سيتم استلام في نهاية هذه السنة ثلاث ثانويات بكل من بلديات الرغاية وبرج البحري والسحاولة بالإضافة إلى 3 متوسطات ببلديات جسر قسنطينة والكاليتوس وبئر توتة و مجمعين دراسيين للطور الابتدائي بكل من بلديتي عين البنيان و اسطاوالي.
وبعد أن أعلن أن عملية الترحيل بولاية الجزائر ستستأنف في أقرب وقت أكد أن الأحياء السكنية الجديدة التي لا تتوفر علي الهياكل التربوية سيتم تزويدها في أقرب الآجال بهذه المرافق مضيفا أنه سيتم تدشين الثلاثاء المقبل بمعية وزيرة التربية الوطنية عدد من المؤسسات التربوية الجديدة بولاية الجزائر.
يذكر أن أزيد من 8 ملايين تلميذ على المستوى الوطني التحقوا بمقاعد الدراسة للسنة الدراسية 2016-2017 يؤطرهم 495.000 أستاذ من بينهم أزيد من 28.000 أستاذ جديد.

..وأكثر من 100 مليار سنتيم خصصت لترميم المدارس

كشف نائب رئيس المجلس الشعبي لولاية الجزائرمحمد  الطاهر ديلمي  أنه تم تخصيص 60 مليار سنتيم لترميم وتجهيز المؤسسات التربوية  أضيف لها فيما بعد 46 مليار سنتيم كتدعيم لعملية تأهيل المدارس بعاصمة البلاد.

أكد المتحدث أن المجلس اشترط على المؤسسات المكلفة بالتجهيز وبناء المؤسسات بتسليمها وفق دفتر الشروط وفي الوقت المحدد وأن مشكل سونلغاز لا يجب طرحه في كل مرة من قبل المكلفين بالبناء لأنهم مطالبين باحترام شروط العمل وتحمل مسؤولية أي خلل.
من جهة أخرى تعرف المؤسسات التربوية عبر بلديات غرب العاصمة تسارع في وتيرة الإنجاز عشية الدخول المدرسي 2017 - 2016 لاستقبال تلاميذ من العائلات التي استفادت من عمليات ترحيل مؤخرا حسب ما اطلع عليه أعضاء المجلس الشعبي لولاية الجزائر.
إذ تعرف عديد المؤسسات التربوية عبر بلديات غرب الجزائر تسارعا في وتيرة الأشغال لاستكمال ما تبقى من ترتيبات وتجهيزات تليق بدخول مدرسي جديد وبتطلعات أحياء سكنية جديدة تدعمت بها هذه المنطقة بعد عمليات الترحيل الأخيرة بالعاصمة.
وفي حي الشهيد كرار محفوظ بتسالة المرجة تنفس سكانه الصعداء بانتهاء أشغال بناء ابتدائية بطاقة استيعاب 200 مقعدا لكنها إلى اليوم برمجت 100 تلميذ مسجل فقط حسب مديرته صديقي شهرزاد وقالت السيدة صديقي أن أبناء هذا الحي كانوا يقطعون كيلومترات طويلة للوصول إلى ابتدائية بقلب بئر توتة وذلك على حساب سلامتهم وأمنهم.
وأكدت أن مؤسستها تضم مساحة خضراء وسكن إلزامي و6 أقسام سيدرس بها 20 تلميذا    وقد توفرت لديهم تجهيزات جديدة استبشر السكان بها خيرا.
وما يزال محيط متوسطة تسالة المرجة غير معبد رغم انتهاء الأشغال بداخله حيث الأقسام والمخابر مجهزة  في انتظار استكمال الملعب الذي لم يزود بعد بتجهيزات رياضية.
وبمتوسطة حي سيدي امحمد ببئر توتة وقف الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية بن مختار عبد المالك على تطور التسجيلات بهذه المؤسسة التي تتوسط حي 1894 مسكنا رحلوا شهر ماي المنصرم وقال بخصوصهم أن سياسة الحكومة تقضي بتوفير مقعد بيداغوجي لكل مسكن جديد.
وأكد السيد بن مختار أن المقاطعة الإدارية لبئر توتة لا تعرف نقاط سوداء فيما يخص الطور الابتدائي  بينما يبقى الإشكال مطروحا في المتوسط حيث سيتم تدارك التأخير السنة المقبلة .
وعن ابتدائية بئر توتة اتضح للوالي المنتدب والوفد المرافق له من أعضاء المجلس الشعبي لولاية الجزائر أنها ما تزال قيد الإنجاز وكذلك ابتدائية 871 مسكن بحي علي بوحجة التي ما تزال غير موصولة بالكهرباء.

ق.م