إنارة الطرق والشوارع الكبرى في البليدة

  • PDF

بفضل حملة صيانة واسعة
إنارة الطرق والشوارع الكبرى في البليدة

مكنت حملة صيانة وتصليح الإنارة العمومية التي كانت قد أطلقتها مؤخرا المؤسسة العمومية الولائية (متيجة إنارة) بالبليدة من إضاءة العديد من المحاور الطرقية و الشوارع والأحياء السكنية التي لا طالما شكلت ولسنوات عدة نقطة سوداء في الولاية.

ومكنت هذه العملية التي أطلقتها مؤخرا ذات المؤسسة الفتية والأولى من نوعها منذ استحداثها شهر ماي الفارط - حسبما علم من القائمين عليها - من وضع في الخدمة 3650 نقطة ضوئية على مستوى مختلف طرقات البليدة الكبرى (البليدة وبوعرفة وأولاد يعيش وبني مراد) التي مستها الحملة كمرحلة الأولى إلى جانب تصليح 6 خزانات كهربائية و نزع 27 عمودا كهربائيا للإنارة غير صالح للخدمة كما تم في إطار هذه الحملة التي ارتأى القائمون على تنظيمها عشية الدخول الاجتماعي الجديد و لقاء المنتخب الوطني بنظيره الضيف لوزوطو بملعب مصطفى تشاكر الذي سينظم ليلا تزيين الشوارع الكبرى للمدينة على غرار العربي التبسي وكريتلي مختار وحي القدس بالأضواء وهي العملية التي مست كذلك الأشجار و النخيل باستعمال تقنية اللاد الضوئية التي زينت الأحياء السكنية وأدخلت الفرحة لدى نفوس قاطنيها.
وأوضح المكلف بالاتصال على مستوى هذه المؤسسة عبد الجليل رايس أن تقنية اللاد الضوئية وعلاوة على جانبها الجمالي الذي تضفيه على الأشجار والمساحات الخضراء فإنها جد مقتصدة للطاقة كما تم في إطار هذه الحملة التي كانت قد سخرت ذات المؤسسة 35 شاحنة و98 عون إنارة إضافة إلى مختصين في تصليح الخزائن الكهربائية تصليح 13 نقطة ضوئية على مستوى الطريق السيار شرق-غرب في جزئه الذي يعبر الولاية وذلك في مسعى التخفيف من حوادث المرور التي تحصد الأرواح بسبب نقص الإنارة على مستوى الطرقات.
وشملت العملية استنادا لذات المصدر كذلك المؤسسات التربوية التي تشكوا عجزا فادحا في الإنارة حيث تم التدخل على مستوى 15 مدرسة ابتدائية والأماكن المحيطة بها.
وأشار المصدر إلى أن هذه الحملة التي تهدف إلى تصليح الشبكة الكهربائية التي تعاني من أعطاب ستعمم مستقبلا لتشمل باقي بلديات الولاية سيما منها النائية التي تشكو عجزا كبيرا في هذا المجال.  
يذكر أن الولاية التي تتوفر على 57.000 نقطة إضاءة على مستوى 25 بلدية 35.000 منها غير عملية وأن 6000 نقطة فقط في حالة جيدة حسب تصريحات سابقة لوالي الولاية عبد القادر بوعزقي الذي يعول عليها كثيرا في أن تنير كافة أرجاء الولاية.