المياه ستعود إلى حنفيات السكان غرب العاصمة بعد غد

  • PDF

بعد انتهاء أشغال صيانة محطة الضغط في قاريدي
المياه ستعود إلى حنفيات السكان غرب العاصمة بعد غد

كشف وزير الموارد المائية والبيئة عبد القادر والي بالجزائر عن إعادة تزويد الجهة الغربية للعاصمة بالمياه ابتداء من الخميس المقبل بعد الإنقطاعات المتكررة التي عرفتها بعض البلديات.
وأوضح الوزير للصحافة عقب اليوم الفني المخصص لنشر الدليل التقني حول (مشاريع وضع وإعادة تأهيل شبكات التطهير) أن الخلل الذي أصاب إمدادات الكهرباء للقناة الأساسية التي تزود المنطقة الغربية للعاصمة بالمياه منذ ليلة عيد الأضحى المبارك ولاسيما مناطق بوزريعة بن عكنون وجزء من الرايس حميدو تسبب في انقطاع المياه.
وحسب الوزير فقد تدخلت المصالح المعنية لمؤسسة المياه والتطهير بالجزائر سيال وتم معالجة المشكل ظهيرة يوم عيد الأضحى ونظرا لذلك تم اتخاذ قرار بتغيير مضخات محطة قاريدي للمياه بمضخات أقوى في إطار عمليات الصيانة أين لوحظ في الآونة الأخيرة -يقول الوزير- انخفاض في الضغط على مستوى بعض الخزانات التي كانت قيد الصيانة وتحتوي محطة قاريدي على خمسة (5) مضخات أربعة (4) منها تشتغل لـ 24/24 سا وواحدة (1) احتياطية وعليه يطمئن الوزير قائلا:  عملية تبديل هذه المضخات في طور الإنجاز والوضعية ستعود الى مستواها الطبيعي ابتداء من الخميس المقبل.
والأهم هو التدخل السريع ووقت مقبول للحد من معاناة المواطنين   وفق نفس المسؤول كما شدد خلال اجتماعه بمصالح مؤسسة المياه والتطهير للجزائر (سيال) قبل يومين  على وجوب إعادة نشر المراقبين لمراقبة الأعطاب والتسربات ميدانيا. وشدد الوزير (نحاول في كل الأحوال مرافقة ما هو متوفر في الخزان مع توقيت التدخل ولن نقبل أي تأخر في التدخل ولن نقبل ان تدوم التسربات أكثر من 24 ساعة) مشيرا إلى أن ممثلي المصالح التابعة لقطاع الموارد المائية على مستوى الولايات (المديريات والدوائر) مطالبون بالتدخل السريع.