إعادة جدولة ديون أرباب العمل العالقة في ميلة

  • PDF

المبادرة لازالت مفتوحة للمتأخرين
إعادة جدولة ديون أرباب العمل العالقة في ميلة

تم إعادة جدولة ما يناهز 400 مليون د.ج من ديون الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء العالقة على أرباب العمل المتأخرين عن دفع اشتراكاتهم بولاية ميلة كما أوضح مدير وكالة ذات الصندوق بميلة  فوزي نعاسي وصرح نفس المسؤول بأن هذه المبالغ الهامة تمثل أكثر من نصف الديون العالقة لدى أرباب العمل المعنيين والبالغ عددهم نحو 2700 صاحب عمل عبر الولاية استفادوا ضمن مختلف التدابير والتحفيزات و إلغاءات العقوبات المالية التي أقرها قانون المالية للعام 2015 لصالح مديني الصندوق. وعلى هامش تظاهرة أبواب مفتوحة التي يحتضنها مقر الوكالة الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء بالولاية حول تمديد فترة إعادة جدولة الديون العالقة قدر نفس المسؤول حجم إلغاءات العقوبات و الغرامات المالية المقررة الناجمة عن التخلف في دفع الاشتراكات وذلك إثر تقدم المدينين بطلبات لإعادة الجدولة بما لا يقل عن 578 مليون د.ج معتبرا ذلك (مؤشرا إيجابيا) على نجاح العملية. ودفع هذا النجاح كما أفاد السيد نعاسي إدارة ذات الصندوق إلى تمديد آجال دفع الاشتراكات وتقديم طلبات جدولة الديون إلى غاية نهاية العام الجاري 2016. وتهم هذه العملية وفقا لنفس المسؤول حوالي 2000 صاحب عمل على عاتقهم ديون خفيفة ستشملهم عمليات تحسيس و إعلام و أبواب مفتوحة من أجل تسوية وضعياتهم والعمل على توفير التمويلات الذاتية التي تمكن الصندوق من مواصلة تقديم أداءاته لفائدة المؤمنين اجتماعيا وذوي حقوقهم. ويغطي الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء 85 بالمائة من سكان ولاية ميلة إذ يقدم خدماته لفائدة 290 ألف مؤمن اجتماعي إلى جانب 400 ألف من ذوي الحقوق.