تدشين خمسة ملاعب جوارية بالجزائر العاصمة

  • PDF


عمليات كبرى لتأهيل وتهيئة معظم المنشآت الرياضية
تدشين خمسة ملاعب جوارية بالجزائر العاصمة

قامت مديرية الشباب والرياضة لولاية الجزائر بفتح خمسة ملاعب جوارية جديدة جاءت لتدعم المنشآت الرياضية المتواجدة بالعاصمة حسب ما علم لدى مسؤول مصلحة الاستثمار بمديرية الشباب والرياضة. 

ق. م

أوضح حكيم مختاري قائلا: لقد قمنا بفتح خمسة ملاعب جوارية ببلديات أولاد شبل بئرتوتة السويدانية المعالمة والقصبة من أجل تدعيم المنشآت المتواجدة سابقا بولاية الجزائر.
وأخبر المسؤول بمديرية الشباب والرياضة أيضا بوضع العشب الاصطناعي على مستوى سبعة ملاعب جوارية والتي انطلقت الأشغال بها بغلاف مالي يقدر بـ 120 مليون دينار. 
عن هذه العملية يقول مختاري ما يلي: عملية وضع العشب بالملاعب السبعة جارية حاليا ويتعلق الأمر بالدرارية وبرج البحري ورايس حميدو (ملعبان) وبولوغين (ملعبان) والصابلات.
من جهة أخرى ينتظر بعث أشغال إنجاز سبع مساحات أخرى للعب بقيمة تقارب 140مليون دينار بعد الحصول على موافقة المصالح المعنية. وتتواجد هذه المساحات بالحراش بن طلحة جسر قسنطينة (حي الحياة والبناية رقم 7) وبوزريعة (فوجرو وسيليست) والمدنية (جنان لخضر).
وكانت مصالح الاستثمار لولاية الجزائر قد وافقت على دفتر الشروط المتعلق بتغطية 20 ملعبا جواريا بالعشب الاصطناعي بغلاف مالي إجمالي يقدر بـ 300 مليون دينار.
ويوضح نفس المسؤول بأن السياسة الجزائرية إزاء الشبان تهدف إلى عصرنة العاصمة التي تشكل مكسبا ذا أهمية كبيرة في مجال النشاطات الرياضية والشبانية.
وستدخل كل هذه المشاريع دون شك الفرحة في قلوب الشبان على غرار بئرتوتة التي عرف تعداد سكانها ارتفاعا كبيرا بعد عمليات الترحيل التي مست هذه البلدية حيث تتشكل طوابير كبيرة من أجل خوض مباريات كرة القدم على ميادين ثانوية مغطاة بالزفت والتي تشكل مخاطر كبيرة على صحة الشباب.
للتذكير فإن مديرية الشباب والرياضة لولاية الجزائر تقوم أيضا بتسيير القاعات متعددة الرياضات ومسابح أولمبية وأخرى نصف أولمبية.
وسبق لمديرية الشباب والرياضة أن أنجزت منذ 1997 نحو 1200 فضاء للعب عبر الـ57 بلدية المتواجدة بولاية الجزائر.