مجموعة من خمسين شابا من العاصمة في رحلة سياحية

  • PDF


لاكتشاف الموروث الثقافي الذي تتميز به مناطق ولاية بشار
مجموعة من خمسين شابا من العاصمة في رحلة سياحية
شرعت مجموعة مشكلة من خمسين شابا منخرطة في مختلف الهياكل الشبانية بولاية الجزائر العاصمة أمس السبت في رحلة سياحية إلى ولاية بشار في إطار التبادلات الشبانية وهي الرحلة التي بادرت بتنظيمها الوزارة الوصية في إطار برنامجها السنوي الخاص بنشاطات الشباب بهدف تقوية وتعزيز التبادلات بين الشباب بولايتي الجزائر وبشار وتوفير فضاءات لتنشيط هذه الفئة من المجتمع وإعطاءها الفرصة للاحتكاك وتبادل الخبرات كما ستمكن هذه الجولة السياحية التي ستمتد عدة أيام لشباب ولاية الجزائر بزيارة ومن ثمة اكتشاف الموروث الثقافي التي تتميز به عديد المناطق لولاية بشار والإطلاع على جوانب عديدة من الحياة اليومية لسكان هذه المنطقة الصحراوية سيما بمنطقة تاغيت ذات الطابع السياحي بامتياز مما جعلها تجلب عددا معتبرا من السواح الأجانب من مختلف البلدان الأوروبية.
وتتضمن أنشطة هذه الزيارة التي تندرج كذلك في إطار تطوير وترقية السياحة الشبانية معارض حول مختلف إنجازات قطاع الشباب والرياضة والصناعات التقليدية التي تتميز بها المنطقة وحول إبداعات الشباب في مختلف المجالات إلى جانب تنشيط لقاءات وسهرات فنية موسيقية على مستوى مركز سياحة الشباب ببلدية تاغيت الواقعة على بعد 97 كلم جنوب عاصمة ولاية بشار. 
ويشكل تنظيم هذه الجولة السياحية الذي ستتبع بنشاطات مماثلة طيلة العطل المدرسية الشتوية المقبلة وسيلة لتطوير السياحة الشبانية التي تمثل مجالا هاما في السياحة الإجتماعية وفرصة متاحة لشريحة الشباب لولاية الجزائر العاصمة للتعرف على ثروات وحقائق المناطق الصحراوية للوطن التي تزخر بقدرات سياحية كبيرة مؤهلة لبعث القطاع السياحي تماشيا والسياسة  التي تراهن عليها السلطات العليا بقرار من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.