سكان كريم بلقاسم يُطالبون بفرض رقابة على التجار

  • PDF

بسبب ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية بطريقة غير قانونية
سكان كريم بلقاسم يُطالبون بفرض رقابة على التجار 
يشتكي سكان حي كريم بلقاسم بـ (تيلملي بلدية الجزائر الوسطى) بالعاصمة من غلاء أسعار المواد الاستهلاكية والسلع التي يقتنوها من المحلات المتواجدة بالحي والتي تغتنم فرصة كثرة الإقبال عليها لكونها قليلة العد مقارنة مع الكثافة السكانية التي يغطيها الحي ومازاد الطين بلة هو حتى السوق البلدي للإخوة بشير يشهد ارتفاعا محسوسا في أسعار الخضر أما عن الفواكه حدث ولا حرج.
وفي حديثهم لـ أخبار اليوم أعرب بعض المواطنين القاطنين بالحي عن تذمّرهم من تصرفات بعض التجار الذين يعدون على الأصابع يبيعون منتوجاتهم بأسعار   حسب رغبتهم في ظل غياب الرقابة الردعية وقد تساءل هؤلاء السكان عن عدم فرض السلطات ووزارة التجارة رقابة على الأسعار في تلك المحلات وبالخصوص السوق الجواري الذي يعرف لهيبا في الأسعار الخيالية دون رادع مؤكدين أن تلك الأسعار التي تباع بها المنتوجات والسلع خيالية وغير معقولة والتي تمس بالدرجة الأولى تلك السلع الضرورية التي يكثر عليها الإقبال والتي تزيد عن سعرها في الأماكن والأحياء الأخرى بقيمة تصل إلى 15 و20 دينارا وأضاف هؤلاء السكان أن نقص محلات بيع المواد الغذائية وغيرها من المنتوجات الاستهلاكية يجبرهم على التنقل إلى الأسواق المجاورة كسوق اسعد فرحات بميسونيه الذي تعد اسعاره معقولة مقارنة بسوق الأخوة بشير المتواجد بحي تيليملي الذي أضحى هاجسا أثقل كاهلهم واستنزف جيوبهم في ظل غياب الرقابة من طرف الجهات المعنية. 
وعبر أخبار اليوم يناشد قاطنو حي تيلملي تدخل السلطات على رأسها مديرية التجارة لمراقبة جشع هؤلاء التجار الذين يعملون حسب أهوائهم وضرب بيد من حديد وفرض الرقابة على أسعار السلع بتلك المحلات والسوق البلدي المتواجد بذات الحي.
 م. حراث