مديرية سونلغاز عازمة على تحصيل مستحقاتها بتيبازة

  • PDF

بلغت أكثر من 15 مليار دينار ديون الزبائن
مديرية سونلغاز عازمة على تحصيل مستحقاتها بتيبازة
ت. ي
تعتزم مديرية توزيع الكهرباء والغاز لولاية تيبازة اللجوء إلى قطع التزود بالطاقة الكهربائية على الزبائن المتخلفين عن دفع المستحقات التي تعتبر تراكمات لسنوات عديدة بلغت قرابة الـ18 مليار دينار منها 6.9 مليار دينار لزبائن عاديين وبمبلغ 6.7 مليار دينار ديون لدى الإدارات العمومية والجماعات المحلية على مستوى الولاية.
بلغت مستحقات مديرية توزيع الكهرباء والغاز لولاية تيبازة إلى غاية نهاية شهر نوفمبر المنصرم أزيد من 15 مليار دينار الأمر الذي جعل الهيئة الوصية تتخذ إجراءات صارمة من أجل تسوية إشكال تراكم ديون الزبائن عن طريق إرسال الاعتذارات بدفع المستحقات والتراجع عن قرار قطع التزود بالطاقة والتي شملت سبع بلديات على غرار بلديتي تيبازة وحجوط والمقدرة بـ43 مليون دج و35 مليون دج وهو ما تسعى إليه مؤسسة توزيغ الكهرباء والغاز التي بادرت لتنظيم أبواب مفتوحة في إطار إستراتيجية اتصالية تهدف إلى ترشيد واقتصاد استعمال الطاقة لفائدة الزبائن من شأنها أن تجنب الاستهلاك غير مبرر للطاقة مبرزا أهمية استعمال تجهيزات كهرومنزلية مطابقة للمعايير الدولية واستعمال المصابيح الاقتصادية وتفادي أوقات الذروة لاستعمال بعض التجهيزات على غرار الغسالات والمكواة وذلك بغرض تقليص الاستهلاك بنسبة 50 بالمائة التي تكلف الخزينة العمومية أموالا باهظة بعد أن قفز المعدل الوطني السنوي لاستهلاك الطاقة من 1931 كيلوواط سنة 2006 إلى 3075 كيلواط في سنة 2013.