مواطنون يشكون تدني خدمات استعجالات مستشفى مصطفى باشا

  • PDF

بوضياف مطالب بالتدخل 
مواطنون يشكون تدني خدمات استعجالات مستشفى مصطفى باشا 
اشتكى العديد من المواطنين من هاجس تدني مستوى خدمات مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية لمستشفى مصطفى باشا بالعاصمة جرّاء الفوضى والنقص الفادح للعناية بالمرضى من طرف الأطباء والممرضين خصوصا في الفترات الصباحية والليلية أين تعرف هذه المصلحة توافدا كبيرا للمرضى الذين يجبرون على الانتظار لساعات من أجل الحظي بمعاينة من طرف الطبيب رغم أن حالتهم إستعجالية ولا يمكنهم احتمال الانتظار بسبب الآلام ووسط هذا التسيّب والإهمال رفع هؤلاء المرضى شكاويهم في حديث لهم مع (أخبار اليوم) التي زارت المصلحة حيث أكد لنا هؤلاء في حديثهم أنهم يجدون أنفسهم في غالب الأحيان مجبرون على الذهاب إلى العيادات الخاصة لتفادي الفوضى والإهمال والتسيب الذي يعد سيد الموقف بهذه المصلحة وأعرب هؤلاء المواطنون الذين تحدثوا معنا عن استيائهم الشديد لعدم توفير هذه المصلحة أدنى شروط الضرورية للعناية الطبية بالمريض فحسب هؤلاء فإن التحاق المريض بذات المصلحة يزيد من معاناته وتأزم حالته الصحية جراء عدم تلقيه أي عناية وما زاد من تذمر هؤلاء هو النقص الفادح الذي تعرفه المصلحة في خدمات الإسعاف أين يجد المواطنون أنفسهم مجبرون على تدبر أمرهم لنقل مرضاهم حيث أكد لنا هؤلاء أنه عند قيامهم بالاتصال بالمستشفى من أجل تزويدهم بسيارة الإسعاف فإنهم يتلقون رد وحيد وهو أنه لا توجد سيارة إسعاف شاغرة وعليهم تدبّر أمرهم وضمان وسيلة نقل ذهابا وإيابا لمريضهم وهذا ما يجبرهم على القيام بكراء سيارة بمبلغ مالي باهظ في الفترات الليلية لنقل المريض إلى المستشفى. وعلى مدار الطريق يبقى هؤلاء في تخوف من أن تتأزم حالة المريض بسبب نقله في سيارة غير مجهزة طبيا.
وأثناء تواجدنا بالمصلحة شدّ انتباهنا بعض المواطنين الذين كانوا يحاورون أنفسهم ويبدون تذمرهم جراء التسيّب وعدم إعارة هؤلاء العاملين بالمصلحة أي اهتمام بهم رغم معاناتهم مع الآلام والمرض إلا أنهم لا يجدون سبيلا سوى الانتظار وقوفا أمام باب غرفة الطبيب وما لاحظناه أيضا هو قيام عاملة التنظيف بممارسة مهنتها في الوقت الذي تعرف المصلحة اكتظاظا في عدد المرضى وذلك ما أدى إلى استياء هؤلاء خصوصا أنهم يجرون على مغادرة المصلحة والانتظار خارجا من أجل أن تقوم هذه الموظفة بإنهاء عملها. 
وأمام هذا التماطل والتسيّب الذي يعاني منه مرضانا مع قسم مصلحة الاستعجالات بمستشفى مصطفى باشا ناشد هؤلاء المواطنون السلطات المعنية على رأسها وزير الصحة بالنظر إلى انشغالاتهم والحد من معاناتهم بتسليط المراقبة على عمال المصلحة الذين يعملون حسب أهوائهم.
 
... وسكان باب جديد بالقصبة يدقون ناقوس الخطر
 دق سكان حي باب الجديد ببلدية القصبة بالعاصمة ناقوس الخطر جراء الوضع الكارثي الذي يعرفه الحي   بتراكم الأوساخ والنفايات بسبب تماطل سلطات البلدية في القيام برفعها وهي العملية التي تعرف سبيلها إلى الحي مرة واحدة في الأسبوع بعد أن تتراكم وتزاحم نفسها وأمام هذا الوضع الكارثي للحي أعرب قاطنوه عن تذمرهم واستيائهم من انتشار الروائح الكريهة وعدم تمكنهم من تحمل الوضع وما زاد الأمر خطورة هو تعرض تلك النفايات والقاذورات للحرارة والأمطار التي تسبب في تعفن كل ما يوجد في الأكياس بسرعة وتفاقم الروائح. وزيادة على تذمر السكان من العفن والأوساخ فقد أعرب بعضهم ممن تحدثنا معهم عن خوفهم من أن تتسبب تلك النفايات المتراكمة في أمراض خطيرة الأمر الذي يتطلب من الوصية المعنية التدخل في أقرب الآجال لتفادي حدوث كارثة وبائية وصحية.
 م. حراث