سكان تيجلابين يُحمّلون المير وأعضاءه مسؤولية الكارثة

  • PDF

عدم تجسيد المشاريع التنموية يغضبهم
سكان تيجلابين يُحمّلون المير وأعضاءه مسؤولية الكارثة
أبدى سكان بلدية تيجلابين بولاية بومرداس تذمرهم الشديد لتماطل السلطات المحلية تجسيد المشاريع التنموية التي خصصتها السلطات الولائية لتحسين صورة بلدية تيجلابين والتقليل على الأقل من حدة المشاكل المطروحة من قبل السكان الذين يرون أنه من الضروري على كل مواطن يقطن بإقليم البلدية تحمل مسؤولية اختيار أعضاء المجلس الشعبي البلدية للعهدة المقلة بطريقة مدروسة.
وتعتبر بلدية تيجلابين التي تتوفر على أكبر سوق للسيارات في الجزائر من بين أبرز بلديات ولاية بومرداس التي تمتلك منطقة صناعية مؤهلة لمواكبة السياسة الجديدة التي أقرتها السلطات العليا والمتمثلة في ضرورة منح كافة الصلاحيات للبلديات لتوظيف ورقة الاعتماد على المداخيل الجبائية لإنجاز المشاريع التي لها صلة مباشرة بالتنمية المحلية إلا أن وبحسب سكان ذات البلدية فإن هاجس بال فوتنان يكمن في عدم قدرة المير وأعضاء طاقمه الإداري للمجلس الشعبي البلدية تحمل ثقل المسؤولية الملقاة على عاتقهم قبل اقل من سنة واحدة عن نهاية العهدة الحالية على -حد تعبير- سكان بلدية تيجلابين التي عرفت في المدة الأخيرة ارتفاعا محسوسا من حيث الكثافة السكانية.
ت. يوسف