إبراز أهمية معالجة المياه الملوثة

  • PDF


مشروع تهيئة وادي الحراش
إبراز أهمية معالجة المياه الملوثة 
دعت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة سامية موالفي الصناعيين الناشطين على ضفاف مجرى وادي الحراش لاعتماد أنظمة معالجة المياه الملوثة للمساهمة في القضاء على التلوث وتسليم هذا المشروع الحيوي في اقرب الآجال حيث ابرزت خلال زيارة تفقدية لأشغال مشروع تهيئة واد الحراش رفقة إطارات القطاع أهمية دور المتعاملين الاقتصاديين في معالجة المياه الصناعية الناجمة عن نشاطاتهم لإنجاح مشروع تطهير وتهيئة وادي الحراش وجعله فضاء ترفيه ورياضة للمواطنين كما لاحظت الوزيرة استجابة عدد من الصناعيين لإنجاز محطات تصفية المياه الصناعية على مستوى وحداتهم الإنتاجية داعية لتعميمهما عبر كامل الوحدات الانتاجية الصناعية للقضاء على التلوث.
ولفتت في هذا السياق إلى أهمية مواصلة عمليات التحسيس سواء بالنسبة للمواطنين أو المصنعين او المنتجين من اجل حماية المحيط والقضاء على مختلف اشكال التلوث والتي تعود بالفائدة على تحسين الاطار المعيشي للمواطن مشيرة إلى أن العمل مستمر بالتعاون مع قطاعات وزارية أخرى من اجل رفع بعض العراقيل التقنية التي تعرقل السير الحسن لتهيئة واد الحراش التي تشهد تحسنا ملحوظا في وتيرة الأشغال.
ي. تيشات