والي العاصمة يشدّد على متابعة ملف الفلاحة بكافة جوانبه

  • PDF

استنادا لتعليمات وتوجيهات رئيس الجمهورية
والي العاصمة يشدّد على متابعة ملف الفلاحة بكافة جوانبه

تولي السلطات الوصية لولاية الجزائر أهمية بالغة لملف قطاع الفلاحة بكافة جوانبه استنادا لتعليمات وتوجيهات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الذي أمر بإعطاء نفَس جديد للمستثمرات الفلاحية قصد تطويرها وعصرنتها وذلك لتحقيق الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي.

ي. تيشات
شدّد المسؤول الأول للجهاز التنفيذي لولاية الجزائر محمد عبد النور رابحي على الأهمية القصوى التي يحظى بها ملف الفلاحة تنفيذا لتعليمات وتوجيهات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون جاء ذلك خلال الاجتماع التنفيذي الذي خصص جدول أعماله لدراسة وضعية قطاع الفلاحة بكافة جوانبه وضعية قطاع الغابات والتحضيرات الخاصة بشهر رمضان الكريم.
في مستهل الاجتماع التنفيذي الذي ترأّسه والي العاصمة فقد قدم مدير المصالح الفلاحية والتنمية الريفية عرضا مفصلا تمحور في نقاط أساسية وهي متابعة حملة الحرث والبذر للموسم الفلاحي 2023/ 2024 مستوى تقدم إجراءات اقتطاع الأراضي الفلاحية لإنجاز مشاريع عمومية دراسة ملفات التحويل من حق الانتفاع الدائم إلى حق الامتياز على الأراضي الفلاحية والتي تسمح بإعطاء نفس جديد للمستثمرات الفلاحية قصد تطويرها وعصرنتها وذلك لتحقيق الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي بالإضافة إلى برنامج سقي المساحات الفلاحية.
وفي هذا الإطار أسدى الوالي تعليمات بضرورة متابعة حملة الحرث والبذر وبرنامج انتاج البقول الجافة قصد تحقيق الأهداف المسطرة للولاية وتعزيز الحملات التحسيسية المتعلقة بأهمية عملية الحرث والبذر وضبط العقار الفلاحي المتوفر من أجل منحه في إطار الامتياز وكذا تعزيز نظام سقي المساحات الفلاحية ودراسة إمكانية سقي المساحات الخضراء وأشجار الزينة بواسطة المياه المعالجة على مستوى محطات التصفية والتي تدخل ضمن سياسة إعادة استعمال المياه.
وقدم عرض آخر تضمن وضعية قطاع الغابات لا سيما برنامج مكافحة حرائق الغابات لموسم 2024 من مديرة الغابات والحزام الأخضر بالولاية أين أسدى الوالي تعليمات تخص القطاع ومتمثلة في الحرص التام على اتخاذ كافة التدابير الوقائية من أجل تفادي حرائق الغابات والوقاية منها والتنسيق بين كافة المصالح من أجل الاستعداد للتدخل الآني في حال نشوب أي حريق على مستوى غابات الولاية أومساحاتها الخضراء والسهر على إنجاز مشاريع التهيئة المسندة للمديرية قبل حلول 15ماي من السنة الجارية. 


وضعية التحضيرات الخاصة بشهر رمضان 
من جهتها قدمت مديرة التضامن والنشاط الاجتماعي عرض حول وضعية التحضيرات الخاصة بشهر رمضان الكريم والمتضمن المنحة الخاصة بالشهر الفضيل مطاعم إفطار الصائمين وعابري السبيل بالإضافة إلى البرنامج المسطر الخاص بالأنشطة الدينية والثقافية ليختتم العرض بالبرامج القطاعية الخاصة بشهر رمضان الفضيل أين تم اسداء تعليمات صارمة بتسطير برنامج خاص لخرجات ميدانية للجنات المختلطة على مستوى البلديات لمعاينة مطاعم إفطار الصائمين والوقوف على مدى احترام التدابير الصحية وقواعد النظافة المعمول بها وصب المنحة على مستحقيها قبل حلول الشهر الفضيل بالإضافة إلى تعزيز نقاط بيع المواد واسعة الاستهلاك على مستوى كافة المقاطعات الإدارية والبلديات قصد توفيرها للمواطنين دون عناء.

المجلس الولائي يصادق على قانون وكالة التهيئة والتعمير
خصص جدول أعماله أشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي للجزائر العاصمة لمناقشة والمصادقة على مشروع الميزانية الأولى القانون الأساسي لوكالة التهيئة والتعمير وكذا التوصيات المقترحة على اللجنة المشتركة للمجلس الشعبي الولائي بخصوص وكالة التهيئة والتعمير بحضور الوالي محمد عبد النور رابحي الذي اكد التزامه بتكريس تقاليد جديدة لتعزيز التنسيق المشترك بين الهيئة التنفيذية وأعضاء المجلس منوها إلى انطلاق مصالحه في تجسيد المشاريع المسطرة ضمن مخططات النظرة الاستراتيجية لتطوير وعصرنة العاصمة.
وفي ذات السياق قدم والي العاصمة إحصائيات ومعطيات حول المشاريع التي تم وضعها حيز الخدمة وكذا المشاريع الجاري إنجازها في عديد القطاعات بالإضافة إلى ملفات ذات أهمية كبيرة أبرزها حصيلة نشاط وعمل اللجنة الولائية لرفع القيود عن المشاريع الاستثمارية العالقة وجهود مصالح الولاية لتزويد ساكنة العاصمة بالمياه الصالحة للشرب بالإضافة إلى التحضيرات الخاصة باستقبال شهر رمضان الكريم كما تطرق إلى التحضيرات التي تقوم بها مصالح الولاية لاحتضان عاصمة البلاد للقمة السابعة لمنتدى رؤساء دول وحكومات البلدان المصدرة للغاز المزمع انعقادها أواخر شهر فيفري الداخل من خلال إنجاز عدة أشغال في إطار تنشيط وتزيين مدينة الجزائر والتي شملت تهيئة الواجهة البحرية وواجهات البنايات إضافة إلى العناية بالمحيط والمساحات الخضراء والإنارة العمومية والفنية وكذا إعداد برنامج للتنشيط الثقافي والفني وتسطير برنامج زيارات سياحية للوفود المشاركة في أشغال القمة.
كما وجه ذات المسؤول تعليمات للعمل على دراسة الانشغالات والاقتراحات المقدمة من طرف أعضاء المجلس الشعبي الولائي وضرورة تجسيد الحلول على أرض الواقع بالإضافة إلى ذلك قدم توضيحات وإجابات للأسئلة المطروحة من طرف أعضاء المجلس الحاضرين والتي خصت كل مختلف المجالات والقطاعات كما قدم المدراء إجابات للاستفسارات التي تقدم بها اعضاء المجلس الشعبي الولائي.