ورقلة وحدة جديدة لصناعة هياكل المُحوّلات الكهربائية

  • PDF


ورقلة
وحدة جديدة لصناعة هياكل المُحوّلات الكهربائية
دخلت وحدة جديدة متخصصة في صناعة هياكل المحولات الكهربائية بالإسمنت المسلح مرحلة الاستغلال بولاية ورقلة حسب ما علم لدى القائمين على هذا المشروع الذي يعد ثمرة استثمار خاص لهذا المصنع الفريد من نوعه في جنوب البلاد والذي يتربع على مساحة إجمالية تقدر بنحو هكتارين على مستوى بلدية حاسي بن عبد الله لتلبية حاجيات السوق المحلية والمناطق المجاورة وكذا التوجه نحو التصدير إلى الخارج كما أوضح مدير المالية والمحاسبة لهذه الوحدة التي حظيت بشهادة المطابقة ورخصة الاستغلال خلال حفل جرى تنظيمه بمقر الولاية أحمد حداد الذي اشار أن هذه الوحدة التي دخلت مرحلة النشاط في ديسمبر المنصرم بعد الانتهاء من التجارب التقنية تقوم بصناعة منتوج يطابق المواصفات المعمول بها لدى الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز متوقعا بخصوص الأثر الاجتماعي من هذا المشروع الذي جرى تجسيده بفضل استثمار لرأس مال شخصي يقدر بـ900 مليون دج والذي يشتغل حاليا بـ15 عاملا استحداث ما لا يقل عن 50 منصب شغل ضمن مختلف المناصب والتخصصات لاسيما لفائدة اليد العاملة المحلية والمساهمة في تقليص نسبة البطالة بمنطقة ورقلة.
وخلال هذا الحفل الذي ترأسته السلطات الولائية تم توزيع رخص بناء واستغلال وشهادات مطابقة فضلا عن عقود امتياز لفائدة عشرة مستثمرين وحاملي مشاريع ينشطون في مختلف الميادين على غرار الصناعة والطاقة والخدمات حيث أبرز بهذه المناسبة رئيس المجلس التنفيذي لولاية ورقلة مصطفى أغامير أهمية هذه المبادرة التي تندرج في إطار المساعي الرامية للمساهمة في تحقيق الأهداف المسطرة من قبل السلطات العليا للبلاد فيما يتعلق بالحركية الاقتصادية منوها بهذا الصدد أن أبواب الإدارة مفتوحة أمام المستثمرين الذين يعانون من صعوبات وذلك من أجل إيجاد حلول لاشغالاتهم.
وفي سياق متصل فقد أكد المدير الولائي للصناعة والمناجم جمال الدين بوسعيد على ضرورة مرافقة الاستثمار الذي يخلق الثروة ومناصب العمل عبر رفع العراقيل التي تواجه المستثمرين فضلا عن تشجيعهم على الانطلاق في تجسيد مشاريعهم.
ي. تيشات