مشاريع استثمارية واعدة تُعزّز النسيج الصناعي بتقرت

  • PDF

يُنتظر أن تدخل حيز النشاط قبل نهاية 2022
مشاريع استثمارية واعدة تُعزّز النسيج الصناعي بتقرت

يُنتظر أن يتعزز النسيج الصناعي بولاية تقرت بأكثر من 200 مشروع استثماري من المرتقب أن يدخل حيز النشاط قبل نهاية السنة الحالية والتي من شأنه فتح آفاق اقتصادية وتنموية واعدة بهذه الولاية الفتية التي حظيت بجملة من المشاريع التي يعول عليها لاستحداث أكثر من ألف منصب شغل لفائدة شباب المنطقة.

ي. تيشات
أفاد مسؤولو قطاع الصناعة لولاية تقرت ان المشاريع الاستثمارية التي حظيت بها الولاية في شتى القطاعات الاستراتيجية المنتجة على غرار المناجم والمحاجر والصناعات الغذائية والتحويلية والتي ستساهم في استحداث ما لا يقل عن 1626 منصب شغل لشباب المنطقة إلى جانب 11 مشروعا استفاد أصحابه من رفع العراقيل تندرج في إطار التدابير التحفيزية التي أقرتها الدولة بهدف تشجيع وبعث الاستثمار الصناعي ضمن خطة الإنعاش الاقتصادي حسب الشروحات المقدمة لوزير الصناعة أحمد زغدار لدى معاينته لواقع قطاعه بهذه الولاية موضحا بالمناسبة أن الدولة تولي اهتماما بالغا لملف الاستثمار الصناعي ضمن مقاربة جديدة حيث تم إلى غاية الآن رفع العراقيل على 867 مشروعا على المستوى الوطني مما ساهم ذلك في استحداث 35 ألف منصب شغل مباشر مشيرا إلى أنه بإمكان المتعاملين الاقتصاديين اقتناء معدات وتجهيزات في حالة جيدة بتمويلات معقولة وذلك ضمن ترخيص الاستيراد الذي يشمل خطوط ومعدات لإنتاج غير المنتجة محليا وذات الأثر والمردودية القوية على التنمية الاقتصادية.
ولدى معاينته لعدد من الوحدات الإنتاجية فقد أبدى وزير القطاع إعجابه بحجم القدرات والإمكانيات الصناعية الهائلة التي تتوفر عليها ولاية تقرت داعيا في ذات الشأن إلى ضرورة تعزيز هذا النسيج الصناعي ودعم القدرات الاستثمارية وترقيتها من خلال توسيع وتطوير مناطق النشاطات وتحسين مناخ الاستثمار بما يساعد على الرفع من مؤشرات الإنتاج الصناعي مع الحرص على ضمان المرافقة اللازمة للمستثمرين بهذه المنطقة التي تتجه لأن تصبح قطبا صناعيا هاما يراهن عليها ضمن خطة إنعاش الاقتصاد الوطني.

وحدة لإنتاج الكسكسي
أشرف وزير الصناعة أحمد زغدار على إعطاء إشارة انطلاق مشروع وحدة إنتاج الكسكسي التابع لمجمع أغروديف بطاقة تقديرية إنتاجية تصل إلى 288 قنطارا في اليوم كما تفقد بذات الموقع ظروف العمل على مستوى وحدة تحويل الحبوب الجافة التابعة لنفس المجمع حيث تلقى شروحات حول أداء هذه المنشأة الصناعية التي تبلغ قدرتها الإنتاجية والتي تبلغ 3000 قنطار يوميا وببلدية تماسين عاين الوزير وحدة لتحويل الحديد وهي من المشاريع التي استفادت من رفع العراقيل ويرتقب أن تدخل حيز النشاط خلال سبتمبر المقبل بقدرة إنتاجية تصل إلى 200 ألف طن سنويا من مختلف المنتجات الحديدية حيث يتوقع أن يوفر هذا المشروع حوالي 300 منصب عمل مباشر و150 منصب غير مباشر وببلدية بلدة عمر تم تدشين مصنع للآجر بقدرة إنتاجية تصل إلى 10000 طن في اليوم.
وتحصي ولاية تقرت ما مجموعة 1572 مؤسسة صغيرة ومتوسطة في مختلف الأنشطة لاسيما في مجال الصناعات الغذائية والتحويلية والسياحة والخدمات والصحة كما تتوفر الولاية على منطقتين للنشاطات بكل من بلدية تقرت بـ104 قطعة وأخرى ببلدية الحجيرة وتضم 33 قطعة حسب معطيات قطاع الصناعة.