مستغانم رفع القيود الإدارية عن 60 مشروعاً

  • PDF

مستغانم
رفع القيود الإدارية عن 60 مشروعاً
رفعت مصالح ولاية مستغانم القيود الإدارية عن زهاء 60 مشروعا استثماريا في المجالين الصناعي والسياحي حسب ما أستفيد من خلية الإعلام والاتصال لمصالح الولاية التي أوضحت أن والي مستغانم عيسى بولحية عقد اجتماعا متعدد القطاعات لدراسة ملفات رفع القيود عن المشاريع الاستثمارية المكتملة والتي لم تدخل حيز الاستغلال بسبب بعض العراقيل الإدارية مشيرة انه من بين 74 ملف منحت اللجنة الولائية 60 منها رخصا استثنائية للاستغلال في انتظار تسوية وضعية المشاريع المتبقية (14 ملفا) كما قررت اللجنة الولائية تحويل ثمانية مشاريع إلى اللجنة الوطنية لدراستها وتسوية الوضعية الخاصة بها.
وأعطى المسؤول الأول للجهاز التنفيذي لولاية مستغانم عيسى بولحية خلال هذا الاجتماع تعليمات صارمة للمسؤولين المحليين ولاسيما ما تعلق باحترام الآجال القانونية لدراسة الملفات المودعة ومنح رخص البناء بغية استكمال المشاريع المتوقفة.
وبخصوص المشاريع الاستثمارية التي يرفض أصحابها إيداع ملف التسوية القانونية بعد منحهم رخص الاستغلال أمر الوالي بتوجيه إعذارات ومتابعة الوضعية الخاصة بها في الاجتماع المقبل للجنة الولائية حسب بيان مصالح الولاية.
جدير بالذكر أن المشاريع التي رفعت عنها القيود الإدارية تقع بمناطق النشاطات الصناعية سوق الليل ببلدية صيادة وعين تادلس وماسرة وفرناكة وسيدي علي والحسيان وقوارة ومنطقتي التوسع السياحي صابلات ببلدية مزغران و رأس إيفي ببلدية بن عبد المالك رمضان وبلديات سيرات وعين النويصي وخير الدين والصور وحاسي مماش ومستغانم كما ستساهم هذه المشاريع الاستثمارية باستحداث زهاء ثلاثة آلاف منصب شغل فور دخولها حيز الاستغلال.
ي. تيشات