وهران تحتفي بعيد البرتقال كليمونتين مسرغين

  • PDF

في طبعته الثالثة وبمشاركة 22 عارضا 
وهران تحتفي بعيد البرتقال كليمونتين مسرغين
احتفت وهران اول امس الاثنين بعيد كليمونتين مسرغين في طبعته الثالثة وذلك بمشاركة 22 عارضا أغلبيتهم منتجي البرتقال بمختلف أنواعها حيث استقطبت هذه التظاهرة المقامة بساحة أول نوفمبر 1954 ببلدية مسرغين التي تعتبر مهد صنف الكليمونتين جمع من منتجي الحمضيات لاسيما فاكهة البرتقال بمختلف أنواعها من وهران ومعسكر والبليدة لعرض منتجاتهم ومهاراتهم في مجال تطوير هذه الشعبة وكذا تبادل الخبرات كما أتاح هذا الموعد الذي عرف حضور 12 عارضا مختصا في صنف كليمونتين مسرغين الفرصة للتعريف بهذا النوع من الحمضيات التي تتميز بخصائص مختلفة عن باقي أصناف البرتقال وبتاريخها وآفاق تطويرها وكذا تثمين هذا المنتوج من خلال التوسيم وتوسيع المساحات للحفاظ على هذه النوعية التي لها صدى وطنيا ودوليا.
كما كانت هذه التظاهرة التي أصبحت تقليدا سنويا وشهدت إقبالا كبيرا من قبل المواطنين مناسبة لعرض بعض المنتجات الفلاحية مثل زيت الزيتون والعسل وبعض الأنشطة الفلاحية للمرأة الريفية منها إنتاج مربى الحمضيات لاسيما البرتقال فضلا عن حضور المعاهد التقنية المتخصصة في مجال الفلاحة والمرافقة للمزارعين.
للتذكير تبلغ المساحة المزروعة بالحمضيات بولاية وهران حاليا 415 هكتارا منتشرة خاصة بمنطقتي مسرغين وبوتليليس فيما قدر الإنتاج بـ41335 قنطارا خلال موسم الجني للسنة الماضية وفق معطيات مديرية المصالح الفلاحية التي نظمت هاته التظاهرة بمعية غرفة الفلاحة والمجلس المشترك المهني لشعبة الحمضيات بوهران والجمعية المحلية كليمونتين مسرغين .
ي.تيشات