آداب السوق

  • PDF




 (1) أن تذكر الله عند الدخول إلى السوق لقوله صلى الله عليه وسلم: من دخل السوق فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة وبنى له بيتًا في الجنة. (رواه أحمد والترمذي وحسنه الألباني).
 (2) عدم رفع الصوت بالخصام واللجاج:
فقد ورد في صفته صلى الله عليه وسلم أنه ليس بفظّ ولا غليظ ولا سخَّاب في الأسواق ولا يدفع بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر (رواه البخاري).
 (3) المحافظة على نظافة السوق:
فلا يجوز تلويثها بالأقذار والأوساخ مما قد يكون سببًا في تعطيل حركة السير ومصدرًا للروائح الكريهة المؤذية.
 (4) المحافظة على الوفاء بالعقود والعهود والالتزامات بين الطرفين لقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ) [المائدة:1].
(5) توثيق البيع أو الشراء بالشهادة أو الكتابة: لقوله تعالى: ـ(وَأَشْهِدُوا إِذَا تَبَايَعْتُمْ) [البقرة: 282].
 (6) السماحة واليسر في البيع والشراء: لقوله صلى الله عليه وسلم: رحم الله عبدًا سمحًا إذا باع سمحًا إذا اشترى سمحًا إذا اقتضى (رواه البخاري).
 (7) الصدق والبيان وعدم كتمان العيب:
لقوله صلى الله عليه وسلم: المسلم أخو المسلم ولا يحل لمسلم باع من أخيه بيعًا فيه عيب إلاَّ بينه له (رواه أحمد وصححه الألباني). 
 (8) عدم الإكثار من الحلف في البيع والشراء:
لقوله صلى الله عليه وسلم: إياكم وكثرة الحلف في البيع فإنه ينفق ثم يمحق. (رواه مسلم).
 (9) اجتناب الغش والخداع والغبن والتدليس والمغالاة في الربح فقد ورد أنه صلى الله عليه وسلم مرَّ على صبرة طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعه بللاً فقال: ما هذا يا صاحب الطعام ؟ قال: أصابته السماء يا رسول الله قال: أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس؟ من غشنا فليس منا) (رواه مسلم).
 (10) اجتناب بخس الكيل أو الوزن وتطفيفهما:
لقوله تعالى: (وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ * الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ * وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ) [المطففين: 1-3] .
 (11) اجتناب الربا والاحتكار وكلّ ما يؤذي الناس:
فقد قال صلى الله عليه وسلم: لعن الله آكل الربا وموكله وشاهده وكاتبه) (رواه أحمد وصححه الألباني) وقال: لا يحتكر إلاَّ خاطئ (رواه مسلم).
 (12) تطهير السوق من كل ما يباع فيه من المحرمات.
 (13) الابتعاد عن المزايدة الكاذبة التي يهدف منها التغرير بالمشتري ودفعه إلى الشراء لأنه صلى الله عليه وسلم نهى عن النجش (متفق عليه).
 (14) اجتناب بيع المغصوب والمسروق: لقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاض مِنْكُمْ) [النساء: 29].
 (15) غض البصر عن النساء والابتعاد عن الاختلاط بينهن ومزاحمتهن قال تعالى: (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ * وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ) [النور: 30 30].
(16) المحافظة على الشعائر وعدم الانشغال بالبيع والشراء عن الصلاة: فخير الناس من لا تشغله دنياه عن أخراه ولا أخراه عن دنياه قال تعالى: (رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ) [النورك 37].