هذه تفاصيل وصية الداعية الإسلامية الراحلة عبلة الكحلاوي

  • PDF


هذه تفاصيل وصية الداعية الإسلامية الراحلة عبلة الكحلاوي 
كشفت مصادر مقربة من أسرة الداعية الإسلامية الدكتورة عبلة الكحلاوي تفاصيل الساعات الأخيرة قبل وفاتها متأثرة بإصابتها بوباء كورونا عن عمر يناهز 72 عاما والتي رحلت عن عالمنا مساء الأحد.
المصادر أكدت أن عبلة الكحلاوي عانت من ضيق زائد في التنفس داخل العناية المركزة وتراجعت الحالة الصحية لها رغم استقرارها نسبيا قبل أيام.
*الدكتورة عبلة الكحلاوي وتفاصيل وصيتها 
وأشارت المصادر إلى أن الفريق الطبي المعالج حاول السيطرة على الحالة لكنها فارقت الحياة في حوالي الساعة التاسعة مساء وسط حزن من جميع الأفراد المعالجين من أطباء وممرضين
وبدورها قالت مروة الكحلاوي ابنة الداعية الراحلة إن آخر وصايا والدتها كانت استمرار عمل جمعية الباقيات الصالحات وعدم إغلاقها وتكثيف العمل الخيري بها لأن ذلك سيكون في ميزان حسناتها وحسناتهم.
وأوضحت ابنة الداعية الراحلة أنّ الأسرة ستعمل على تنفيذ وصية والدتها بأن تبقى جمعية الباقيات الصالحات والمستشفى مفتوحة لجميع المحتاجين.
من ناحية أخري نعي الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الداعية الإسلامية الراحلة عبلة الكحلاوي قائلا: رحم الله الدكتورة عبلة الكحلاوي كانت نموذجًا للمرأة الصالحة لدينها ومجتمعها.
ومضي الدكتور الطيب في صفحته الرسمية فيس بوك للقول متحدثا عن الدكتور عبلة الكحلاوي: علي سلكت طريق الدعوة إلى الله فأَلِفَتها القلوب وأنارت بعلمها العقول وجعلها الله عونًا لمساعدة الفقراء والأيتام فاللهم تغمدها بواسع رحمتك ومغفرتك واجعل علمها وعملها شفيعًا لها إنا لله وإنا إليه راجعون.
ورحلت الداعية الإسلامية عن عالمنا أمس الأحد عن عمر يناهز 72 عامًا متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.
وجدير بالذكر أن الدكتورة عبلة الكحلاوي انتقلت إلى أكثر من موقع في مجال التدريس الجامعي منها كلية التربية للبنات في الرياض وكلية البنات في جامعة الأزهر في عام 1979 تولت رئاسة قسم الشريعة في كلية التربية في مكة المكرمة.