سنن النبي المصطفى في الإفطار

  • PDF

سنن النبي المصطفى في الإفطار
هناك مجموعة من الأمور التي كان النّبي   يقوم بها ولنا أن نستنّ بها من بعده ومنها:
كان –  – يفطر على رطب فإن لم يجد فتمراً فإن لم يجد شرب ماءً.
ودليل ذلك ما رواه أبو داود عن ثابت البناني أنّه سمع أنس بن مالك يقول:
كانَ رسولُ اللَّهِ – صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ – يُفطِرُ علَى رُطَبات قبلَ أن يصلِّيَ فإن لم تكن رُطَباتٌ فعلى تَمرات فإن لم تَكُن حَسا حَسَوات مِن ماء .
كان يعجّل الإفطار فور غروب الشّمس كما يدلّ عليه قوله صلّى الله عليه وسلّم:
لا يزالُ الناسُ بخير ما عجَّلوا الفطرَ متّفق عليه.
كان – صلّى الله عليه وسلّم – يأكل بشكل معتدل فلم يكن يملأ بطنه بالطعام والشّراب إذا أكل وشرب.
ويدلّ عليه قوله صلّى الله عليه وسلّم: ما ملأ آدميٌّ وعاءً شرًّا من بطن بحسبِ ابنِ آدمَ أكلات يُقمنَ صُلبَهُ فإن كان لا محالةَ: فثلُث لطعامِه وثُلُثٌ لشرابِه وثُلُثٌ لنفَسِه . رواه أحمد والترمذي وابن ماجه.