العشر الأواخر.. نفحات ربانية

  • PDF


10طاعات مستحبة في خير الليالي
العشر الأواخر.. نفحات ربانية
العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك هي الأيام العشرة الأخيرة من هذا الشهر انطلاقا من تقسيمة تاريخية لهذا الشهر إلى ثلاثة أقسام تتمثل في العشرة الأولى والثانية العشر الأواخر حيث أن لكل قسم صفة تميزه فالذي يمز العشر الأواخر من شهر رمضان هو أنها أيام العتق من النار وهي تبتدأ من ليلة 21 إلى ليلة 29 أو 30 حسب عدد أيام شهر رمضان المبارك
العشر الأواخر من رمضان هي أيام وليال مباركة لها خصائص كثيرة وتُعد نفحة ربانية ونقطة انطلاق يجب علينا أن ننتهزها ونعمل العمل الصالح ظاهرًا وباطنًا لعبادة الله وعمارة الأرض وتزكية النفس في هذه الأيام.
*الإكثار من الإحسان
وفي هذه الأيام المباركة يتبغى علي المسلم أن يكثر المسلم من إحسانه في الثلث الأخير من هذا الشهر المبارك ويجتهد لاستدراك ما فاته فقد كان سيد الخلق صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شَدَّ مِئْزَرَهُ وأَحْيَا لَيْلَهُ وأَيْقَظَ أَهْلَهُ.
ومن الثابت أن فضل هذه العشر على سائر أيام العام ثابت بوقوع ليلة القدر ضمن زمانها المبارك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: تَحَرَّوْا ليلةَ القدرِ في العشر الأواخر مِن رمضان: وهي ليلةٌ ساطعةُ البدر جليلةُ القدر عظيمةُ الأجر يعدل ثوابُها ما يزيد على ثلاثة وثمانين عامًا
ولما لهذه الأيام من بركة وعظيم أجر فقد حذر الرسول من الغفلة عن تحريها منبهًا على عِظَمِ خسارة من لم يغتنم الفضل فيها فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: دخل رمضان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنَّ هذا الشهرَ قد حَضَرَكُم وفيه ليلةٌ خيرٌ مِن ألفِ شهر مَن حُرِمَها فقد حُرِمَ الخير كله ولا يُحرَمُ خيرَها إلا محروم
*فضائل العشر
 فضائل هذه الأيام المباركة التي تعد معينا لا ينضب جعلت الرسول صلي الله عليه وسلم يخصها بعدد من العبادات والطاعات والقربات وهي إحياء الليل بصلاة القيام وإيقاظ الرجل لأهل منزله للصلاة والعبادة كما كان يفعل رسول الله صلي الله عليه وسلم واعتزال أمور الدنيا والانشغال بالطاعة والعبادة وقراءة القرآن بتدبّر وخشوع.
وكذلك كان الرسول يكثر من الطاعات والقربات خلال شهر رمضان ومنها الذكر والدعاء وطلب الرحمة والمغفرة من الله والإكثار من قول اللهم إنك عفوٌ كريمٌ تحب العفو فاعفوا عن والاعتكاف في المسجد والإكثار من الصدقات وإخراج الزكاة وعمل الخير وصلة الرحم والإحسان للفقراء.
ومن المهم خلال هذه الأيام المباركة الإكثار من قراءة القرآن الكريم بخشوع وختمه والإكثار من الصدقات ورفع الديون عن الإخوة المسلمين الذين هم في ضيق. الإحسان إلى المحتاجين والفقراء والرفق باليتامى. الرجوع والخضوع إلى الله وإظهار التوبة والندم.
يجب على المسلمين اغتنام شهر رمضان والاجتهاد بعمل الطاعات فهو فرصة لا تعوض ليخرجوا منه مغفوري الذنب. بهذا نكون قد تطرقنا للحديث عن العشر الاواخر من رمضان والعبادات المستحب القيام بها هذه الفترة كما قمنا بالتعريف عن ليلة القدر وأهميتها آملين أن يتقبل الله قيامكم وصيامكم وصالح أعمالك.
*التوبة الصادقة
وعليهم كذلك أي المسلمين الاستعداد للعشر الأواخر من رمضان باطنًا بالتوبة الصادقة وتخليص القلب من الشحناء والأحقاد ويجتمع مع هذا حسن الظاهر بالتطهر والتطيب ولبس أحسن الثياب. ومن ثم يجب العمل بقوة علي إحياء تلك الليالي بصنوف العبادات وصلة الأرحام وحُسن الْجِيرَةِ والتوسعة على الأهل والأقارب وكثرة الذكر والاعتكاف والتهجد والدعاء والتضرع إلى الرؤوف سبحانه خاصة تكرار الدعاء المأثور: اللهم إنك عفوٌّ تحب العفو فاعف عني حتى يغتنم المسلم ثوابها العظيم