دُعَاءُ الضَّيْفِ لِصَاحِبِ الطَّعَامِ

  • PDF

واحة الذاكرين
دُعَاءُ الضَّيْفِ لِصَاحِبِ الطَّعَامِ
- ((اللَّهُمَّ بَارِكْ لَهُمْ فِيمَا رَزَقْتَهُمْ واغْفِرْ لَهُمْ وارْحَمْهُمْ))
- صحابي الحديث هو عبدالله بن بُسر رضى الله عنه.
والحديث بتمامه هو قوله رضى الله عنه: نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبي قال: فقربنا إليه طعاماً وَوَطبةً فأكل منها ثم أتي بتمر فكان يأكله ويلقي النوى بين إصبعين ويجمع السبابة والوسطى ثم أُتي بشراب فشربه ثم ناوله الذي عن يمينه قال: فقال أبي وأخذ بلجام دابته ادع الله لنا. فقال: ((اللهم بارك لهم في ما رزقتهم واغفر لهم وارحمهم)).
قوله: ((وَطبة)) وهي قربة لطيفة فيها السمن واللبن وقال ابن الأثير رحمه الله: ((قال النضر: ((الوَطبةُ)) الحيس يُجمع بين التمر والأقط والسمن)).
قوله: ((بلجام)) واللجام هو الحديدة في فم الفرس ثم سموها مع ما يتصل بها من سيور وآلة لجاماً.
قال النووي رحمه الله: ((وفيه استحباب طلب الدعاء من الفاضل ودعاء الضيف بتوسعة الرزق والمغفرة والرحمة وقد جمع صلى الله عليه وسلم في هذا الدعاء خيرات الدنيا والآخرة)).