تبادل للأسرى في جنوب السودان ضمن اتفاقية السلام

  • PDF


قال مناوا بيتر قاتكوث نائب المتحدث باسم المعارضة المسلحة الموالية لريك مشار بدولة جنوب السودان إنهم سيقومون خلال الأيام المقبلة بتسليم أسرى الحرب للجنة الدولية للصليب الأحمر تمهيدا لتسليمهم للسلطات الحكومية بالعاصمة جوبا.
ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن قاتكوث قوله إن إطلاق سراح الأسرى يأتي تنفيذا لبنود اتفاقية وقف إطلاق النار المضمنة في اتفاق السلام الذي وقعت عليه الأطراف مؤخرا بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا .
وأضاف: في إطار تنفيذ بنود اتفاق الترتيبات الأمنية فإننا تحدثنا إلى قياداتنا الميدانية ووجهناهم بإطلاق سراح جميع أسرى الحرب التابعين للجيش الحكومي وتسليمهم للصليب الأحمر الذي سيتكفل بنقلهم إلى جوبا .
وأشار إلى أن ذلك سيتم في غضون الأيام المقبلة نافيا وجود معتقلين سياسيين مرحبا  بالقرار الذي أصدره الرئيس سلفاكير ميارديت من جانب الحكومة بإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين الموجودين في سجون الحكومة.
ولم يحدد القيادي بالمعارضة المسلحة عدد الأسرى الحكوميين الموجودين لديهم أو الموعد المحدد لتسليمهم.
والجمعة الماضي وجه سلفاكير قادة الجيش بإطلاق سراح جميع أسرى الحرب الموجودين لديهم وتسليمهم للجنة الدولية للصليب الأحمر. 
وتنص اتفاقية الترتيبات الأمنية على أن تقوم الأطراف المتحاربة بإطلاق سراح جميع المعتقلين وأسرى الحرب الموجودين وأن تتم العملية تحت إشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر. 
وفي 5 سبتمبر المنصرم وقّع فرقاء جنوب السودان في أديس أبابا اتفاق نهائيا للسلام بحضور رؤساء دول الهيئة الحكومة للتنمية بشرق أفريقيا إيغاد .