تفكيك شبكة قريبة من _تنظيم الدولةس في 17 سجنا في اسبانيا

  • PDF


أعلنت السلطات الاسبانية  أمس الثلاثاء تفكيك شبكة للتجنيد ونشر التطرف موجودة في 17 سجنا اسبانيا.
وقالت وزارة الداخلية في بيان إن عناصر من الحرس المدني _حددوا واستجوبوا 25 معتقلا من مختلف السجون الاسبانية متهمين بالانتماء إلى مجموعة قريبة من داعش (تنظيم الدولة) مخصصة لحمل سجناء آخرين على التطرفس.
وأوضحت الوزارة أن المجموعة مؤلفة من _نحو عشرينس سجينا بعضهم لديهم سوابق جهادية والآخرون تبنوا التطرف في السجن. وقد حاولت تجنيد _وتجميع المعتقلين المسجونين بتهم الارهابس.
ولم تقدم الوزارة تفاصيل حول نشاط المجموعة مشيرة فقط إلى _غايات دعويةس. ولم تحدد ما إذا كان السجناء على صلة بتنظيم الدولة _داعشس ولا ما إذا كانوا يخططون لاعتداءات.
وقال مصدر قريب من إدارة مكافحة الارهاب إنهم لم يكونوا يملكون _خطة ملموسةس لاعتداء لكنهم يثيرون _حالة من العداء للعاملين في السجونس.
ويفترض ان يطلق سراح بعضهم قريبا. لكن القضاء سيبت في الأسابيع المقبلة في ما إذا كانوا سيبقون في السجون.
وأوضحت الوزارة _اذ كان التحقيق قد بدأ حول معتقل في سجن خاص فان النشاط غير الشرعي للمجموعة يمتد إلى 17 سجنا ما يمثل 55 من السجون المتصلة بالإرهاب الجهاديس.
وقد تعرضت اسبانيا في اوت 2017 لاعتداء مزدوج أعلن مسؤوليته عنه تنظيم الدولة _داعشس في برشلونة وكامبريلس واسفرا عن 16 قتيلا.
وفي مارس 2004 شهدت مدريد اعنف اعتداء جهادي يستهدف أوروبا عندما عمدت مجموعة من تنظيم القاعدة إلى تفجير قنابل في قطارات الضواحي مما أسفر عن 191 قتيلا