إندونيسيا أكثر من ألف شخص ما زالوا مفقودين بعد الزلزال

  • PDF


أعلنت وكالة إدارة الكوارث في إندونيسيا الجمعة أن أكثر من ألف شخص ربما ما زالوا في عداد المفقودين بعد أسبوع على كارثة الزلزال والتسونامي المدمرين اللذين أوديا بحياة أكثر من 1500 شخص.
وتعرضت مدينة بالو في جزيرة سولاويسي لأضرار بالغة بعد زلزال قوي أطلق العنان لأمواج عارمة اجتاحتها جارفة معها السيارات ومدمرة المباني. وبحسب حصيلة مؤكدة بلغ عدد القتلى 1558 شخصا.
وقال المتحدث باسم وكالة الإغاثة يوسف لطيف: _نقدّر بأن أكثر من ألف منزل طمرت ولذا ربما أكثر من ألف شخص ما زالوا في عداد المفقودينس في إشارة إلى مجمع سكني في بالاروا سوي بالأرض في أعقاب الزلزال. وأضاف: _لكننا ما زلنا غير متأكدين نظراً لاحتمال أن يكون بعض الأشخاص تمكنوا من الخروج منهس.
وبعد تأخر استمر أياماً بدأ وصول المساعدات الدولية أخيرا إلى منطقة الكارثة حيث تقول الأمم المتحدة إن نحو 200 ألف شخص بحاجة لمساعدات انسانية.
وقام ناجون بنهب متاجر وشاحنات مؤمن بحثاً عن مواد أساسية مما أجبر قوات الأمن على توقيف عشرات المشتبه بهم محذرة من أنها ستطلق النار على السارقين.
ووضعت السلطات مهلة أولية تنتهي الجمعة للعثور على أي شخص محاصر تحت الأنقاض وبعد ذلك تتضاءل بل تنعدم فرص العثور على ناجين.