الدواعش يعدمون بعضهم

  • PDF


320 قياديا على قائمة الموت
الدواعش يعدمون بعضهم
أمر زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي بإعدام 320 مسلحا من أتباعه بسبب خيانتهم وفقا لما ذكرت مصادر أمنية عراقية ونقلت عنها وسائل إعلام بريطانية.
وذكرت المصادر نقلا عن تقارير المخابرات العراقية أن البغدادي أمر بقتل حتى بعض الشخصيات القيادية للتنظيم في العراق وسوريا .
وفقدت الجماعة المتطرفة حوالي 90 في المائة من الأراضي التي كانت تسيطر عليها في عام 2014 بعد إعلان ما سمي بـ الخلافة .


الهزائم المتتالية لداعش جعلت البغدادي يأمر بإعدام 320 من أتباعه بسبب خيانة التنظيم واستهتارهم الأمر الذي أدى إلى إلحاق خسائر فادحة في العراق وسوريا .
ومن بين القادة البارزين الذين قُتلوا: أبو البراء الأنصاري وسيف الدين العراقي وأبو عثام التل عفري وأبو إيمان الموحد ومروان حديد الصوري.
وقال المصدر إن عددا من مسلحي التنظيم الإرهابي هربوا إلى أماكن مجهولة خوفا على حياتهم بعدما علموا بمخططات البغدادي.
وشهد أوت الماضي حث البغدادي أتباعه على المثابرة والاستمرار في محاربة أعداء التنظيم في كل مكان وفق تسجيل صوتي مزعوم له.
ولم يظهر البغدادي علانية إلا مرة واحدة عام 2014 في مدينة الموصل شمالي العراق.