انتخابات دامية في افغانستان

  • PDF


الأفغان يُدلون بأصواتهم على وقع التفجيرات 
انتخابات دامية في افغانستان
توجه الناخبون الأفغان   أمس السبت إلى صناديق الاقتراع للتصويت في انتخابات تشريعية شابتها حتى الآن سلسلة من التفجيرات وأعمال العنف وسط تكتم الحكومة على الخسائر.
وهزت ستة انفجارات فجر  أمس مراكز تصويت في العاصمة كابول وفي حين قالت السلطات إن جل تلك التفجيرات لم يسفر عن أية خسائر أكد شهود عيان وقوع إصابات بالإضافة إلى إخلاء المراكز المستهدفة من الناخبين.


وقال أحد شهود العيان ويُدعى شاه محمد إن انفجاراً وقع في منطقة خيرخانه أمام مركز للاقتراع أدى إلى إصابة ستة أشخاص وإثارة الذعر في أوساط الناخبين ما أدى إلى تخلية المركز من الناخبين بشكل كامل.
بدوره أكّد مصدر في مستشفى إيمرجنسي لـ العربي الجديد أن المستشفى استقبل حتى الآن 30 جريحاً وقتيلاً واحداً من جراء التفجيرات التي شهدتها العاصمة منذ فجر اليوم .
بالتزامن أخلى ناخبون مركزاً للاقتراع بعد تفجير لغم في مجرى المياه بأحد مراكز أحمد شاه بابا مينه في ضواحي العاصمة.
وفي القرى والأرياف شنّت حركة طالبان هجمات صاروخية وبالأسلحة الرشاشة على مراكز الاقتراع.
كذلك شهدت بعض المناطق في شرق أفغانستان وفي الجنوب عمليات مكثفة شنتها طالبان بالصواريخ وبالأسلحة الثقيلة والخفيفة على مراكز الاقتراع ما أدّى إلى عرقلة عملية الانتخاب.
وجرت في أفغانستان امس انتخابات برلمانية بعد تأجيل دام عامين بسبب عدم استقرار الوضع في البلاد فيما توعدت حركة طالبان بتعطيل الانتخابات وحثت الناخبين على البقاء في منازلهم.
إلى ذلك أعلنت السلطات الأفغانية مقتل 19 مسلحاً من جراء قصف للطائرات الحربية التابعة للقوات الأميركية على قافلة لـ طالبان كانت تنوي استهداف مراكز الاقتراع في مديرية شاجوي في إقليم زابل. ولم تعلق الحركة على الحادث حتى الآن.