شتاينماير يدعو الى المزيد من الحوار بين المسيحيين والمسلمين في بلاده

  • PDF


دعا الرئيس الألماني فرانك  فالتر شتاينماير المسيحيين والمسلمين في ألمانيا إلى إقامة مزيد من اللقاءات والحوار. 
وقال الرئيس شتاينماير خلال حفل أقيم بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيس مركز التوثيق والحوار الإسلامي ـ المسيحي في برلين أمس أنه بدلا من النقاش الذي  لا ينتهي حول عما إذا كان الإسلام جزءا من ألمانيا أم لاي علينا نحن المسيحيين  ربما أن نقوم بالحوار مع جيراننا المسلمين حول موضوع كيف يمكن للإسلام  والمسيحية أن ينجحا في إيجاد إجابات مقنعة لأسئلة الشباب . 
وأعرب الرئيس الالماني عن شكره للمركز الإسلامي المسيحي لنشاطه في مجال العمل  من أجل نشر السلام في المجتمع. 
من جانبه دعا رئيس مجمع الأساقفة الكاثوليك الألمانيي كاردينال راينهارد  ماركسي كل المسيحيين والمسلمين إلى الوقوف معا في وجه كل شكل من أشكال  الكراهية والعنف على خلفية دينية. 
وقال ماركس أنه يتعين على الجانبين أن يعملا من أجل مكافحة الكراهية  والتمييز . 
يشار إلى أن مركز التوثيق والحوار واللقاءات الإسلامي ـ المسيحي في برلين  يعنى بالعمل الدؤوب من أجل زرع الثقة والصداقة بين الجانبين إلى جانب طرح  قضايا خلافية للنقاش.