التحالف يستهدف مجددا مسجدا في دير الزور السورية

  • PDF


أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية روب مانينغ أنّ قوّات التحالف الدولي لمكافحة داعش استهدفت صباح في بلدة السوسة التابعة لمحافظة دير الزور السورية عدّة مبان بينها مسجد قال إنّها كانت تقع تحت سيطرة التنظيم.
ولفت مانينغ إلى أنّ تنظيم داعش يلجأ عمدا إلى استخدام المساجد كمراكز قيادة وتحكّم خاصة به.
وأضاف: هذا هو الهجوم الثاني الذي يتسبب في استهداف المساجد وذلك عقب انتهاك التنظيم لقواعد الحرب البرية واستغلاله المساجد واستخدامها كمراكز قيادة .
وأكّد المتحدث على استمرار التحقيقات في هذا الصدد دون أن يفصح عن أعداد القتلى الذين سقطوا جرّاء القصف.
من جانبه أكّد المتحدث باسم قوى التحالف سين ريان على أنّ عناصر تابعين لداعش قتلوا في القصف الجوي الذي استهدف البلدة.
ولفت ريان إلى أنّ قوى التحالف استهدفت قبل أيام مسجدا آخر في البلدة نفسها جرّاء إطلاق النار من قبل عناصر تابعين لداعش من داخله.
وكان عدد المدنيين الذين لقوا مصرعهم نتيجة استهداف مسجد عثمان بن عفان في بلدة السوسة التي تشهد معارك بين تنظيمي داعش و ي ب ك/ بي كا كا أثناء تأدية صلاة الجمعة قد بلغ 16 شخصا.
وأفادت مصادر بأنّ قوّات التحالف استهدفت في بلدة هجين التابعة لدير الزور والتي تشهد بدورها معارك بين تنظيمي داعش وبي كا كا معهدا لتحفيظ القرآن راح ضحيتها 6 مدنيين.
وشنّت قوّات التحالف يوم الخميس الماضي هجوما على مسجد عمار بن ياسر في بلدة السوسة راح ضحيّته 30 مدنيّا بينهم طفلان فيما لقي 13 مدنيا مصرعم نتيجة هجوم شنّته طائرات التحالف يوم الأربعاء في البلدة نفسها.
وتشير المعلومات إلى أنّ أعداد المدنيين الذين لقوا حتفهم جرّاء الهجمات التي شنّتها قوى التحالف على 4 نقاطص مختلفة خلال 3 أيام فقط في كلّ من السوسة و هجين بلغ 65 مدنيا.
ويسيطر داعش في دير الزور على مدينة هجين وبلدتي الشعفة والسوسة وقريتي الموحسن وبوخاطر.
فيما يحتل تنظيم ي ب ك/ بي كا كا الشق الشرقي لنهر الفرات الذي يمر من منتصف محافظة دير الزور.