وزير الدفاع النمساوي يستبعد مشاركة بلاده في إنشاء جيش أوروبي موحد

  • PDF


استبعد وزير الدفاع النمساوي ماريو كوناسيك  مشاركة بلاده في إنشاء جيش أوروبي موحد ردا على اقتراح تقدمت في هذا الشأن  تقدمت به فرنسا و ألمانيا مؤخرا. 
وأوضح الوزير النمساوي في تصريح لوكالة الأنباء المحلية بمناسبة الزيارة التي  قاما بها أمس الأربعاء لرومانيا أن بلاده لن تشارك كبلد محايد في المشروع الذي اقترحته ألمانيا وفرنسا لإنشاء جيش مشترك للاتحاد الأوروبي . 
واعتبر ذات المصدر أنه بالنسبة للنمسا كدولة محايدة فهي ليست مستعدة  للتخلي عن سيادتها و الجيش المشترك ليس موضوعا للمناقشة . 
وأكد في هذا السياق أن قضية استخدام الجيش النمساوي في الخارج سواء على مستوى الاتحاد الأوروبي أو برنامج الشراكة من أجل السلام التابع لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) سيقره البرلمان النمساوي معتبرا في ذات الوقت أن  التعاون المشترك والبرامج التكوينية المشتركة واستخدام القوات ضرورية ولكن  ليس إنشاء جيش . 
وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مطلع نوفمبر الجاري أنه لا يمكن  حماية الأوروبيين بدون جيش أوروبي حقيقي   وأن الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى  جيش خالص مع الأخذ بعين الاعتبار روسيا والصين وحتى الولايات المتحدة . 
ووفقا له فإن الاتحاد الأوروبي لا يمكن الاعتماد فقط على الولايات  المتحدة . 
وبدورها أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في وقت سابق على الحاجة إلى  إنشاء قوة مسلحة موحدة في الاتحاد الأوروبي واستكمال قدرات الناتو وضمان  السلام في القارة الأوروبية . 
وفي المقابل قالت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني يوم 20  من نوفمبر الجاري إن الاتحاد الأوروبي ليس منظمة عسكرية وأنه لا ينوي إنشاء  جيش خاص به و لا ينوي أن يتنافس مع الناتو لكنه يكمل جهود حلف شمال الأطلسي