عشرات القتلى لـ داعش و قسد بتجدد المواجهات في دير الزور

  • PDF


قتل أكثر من 40 عنصراً من تنظيم داعش الإرهابي ومليشيا قوات سورية الديمقراطية (قسد) بتجدد المواجهات بين الطرفين في منطقة هجين بريف دير الزور شرقي سورية.
وأعلنت قسد في بيان قتل 33 عنصرًا من تنظيم داعش بينهم قيادي وذلك في إطار المعارك الدائرة في منطقة هجين جنوب شرقي مدينة دير الزور.
وأوضح البيان أن التنظيم شن هجوما على مواقع لـ قسد تلاه اشتباكات عنيفة استخدم خلالها التنظيم مختلف أنواع الأسلحة والسيارات المفخخة إلا أن عناصر قسد تصدوا له وأسقطوا القتلى والجرحى.
وأضاف أن طائرات التحالف الدولي نفذت 34 غارة جوية على مواقع التنظيم وتحصيناته بينها مستودع ذخيرة إضافة إلى موقع يتحصن به قياديون بالتنظيم وتأكدت حسب البيان من مقتل أحدهم ويلقب بـ أبو أسامة الألباني .
وقال ناشطون إن الاشتباكات التي دارت في حي حوامة الواقع على مدخل مدينة هجين أسفرت عن سقوط العديد (لم تحدد عددهم) من عناصر قسد .
وبدورها قالت شبكة فرات بوست على صفحتها في فيسبوك إن قسد شيّعت  عدداً مِن عناصرها في مدينة تل أبيض شمال الرقة كانوا قتلوا في المعارك الدائرة مع تنظيم داعش بمدينة هجين شرق دير الزور.
وشنّت مليشيا قسد مساء أمس الجمعة هجوماً على مواقع داعش ووصلت الاشتباكات إلى حي الحوامة داخل مدينة هجين.
ويقبع أكثر من 40 ألف مدني تحت الحصار في منطقة هجين بسبب المعارك الدائرة هناك كان قتل منهم المئات نتيجة المعارك وقصف طائرات التحالف الدولي.