اغتيال داعية بمسجد في الفلبين

  • PDF


شيّع عشرات المسلمين الفلبينيين داعية بمسجد الأكاديمية العسكرية الفلبينية بعدما اغتيل أمام معهد تعليمي إسلامي في مدينة باغيو شمالي البلاد.
وسقط عبد الله بيدجيم (55 عاما) قتيلا صباح الخميس عندما أطلق عليه مسلح ملثم من مسافة قريبة أربع رصاصات في الرأس والصدر قبل هروبه. وأظهرت إحدى كاميرات المراقبة في المكان المشهد بوضوح.
واستنكر بيان صادر باسم الأكاديمية العسكرية الفلبينية وخريجيها مقتل عبد الله بيدجيم وقال إن المغدور قضى 17 عاما في تقديم برامج دينية وقيمية أسهمت في تعزيز برامج التنمية.
وأكد البيان أن بيدجيم كان إماما متطوعا في الأكاديمية وفاعلا في نشر رسالة التسامح والتعايش بين مختلف الديانات والأعراق معبرا عن أسفه لفقدان شخصية مرموقة في المجتمع مثله ومؤكدا الثقة في أن التحقيقات ستكشف عن المدبرين والمنفذين.
من جانبه قال شمس الدين منيب -أحد أصدقاء الإمام القتيل- إنه لم يعرف عنه أي عداوات شخصية أو مصالح تجارية في المدينة لكنه أشار إلى أنه تلقى تهديدات عديدة من مجموعات متشددة لم يسمها بعد تنظيمه برامج تعزز رسالة السلام والتعايش الديني والوئام الاجتماعي حيث كان من أنشط الشخصيات الدعوية في منطقة لوزون شمالي البلاد وعرف بمحاضراته في مناطق كثيرة.