الأمم المتحدة تؤكد أحقية السوريين بالجولان على مواردهم

  • PDF


أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة بحقوق السوريين في الجولان المحتل على مواردهم الطبيعية.
واعتمدت الجمعية العامة القرار بناء على توصية اللجنة الثانية الاقتصادية والمالية بأغلبية 159 صوتا بينما عارضته سبع دول في حين امتنعت عن التصويت 13 دولة بحسب ما أفادت وكالة سنا .
وأكدت الجمعية العامة حقوق السوريين الثابتة في الجولان السوري المحتل على مواردهم الطبيعية بما فيها الأرض والمياه وموارد الطاقة.
وطالبت الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها سلطات الاحتلال بالكف عن استغلال الموارد الطبيعية في الجولان المحتل أو إتلافها أو التسبب بضياعها أو استنفادها أو تعريضها للخطر.
كما يطالب القرار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتريس بأن يقدم في الدورة المقبلة تقريرا حول تنفيذ القرار.
وفي ديسمبر عام 1981 أصدر الكنيست ما يسمى بـ قانون الجولان والذي بمقتضاه فرض قانون وقضاء وإدارة الاحتلال على هضبة الجولان السورية.