2018 عام هدم المنازل الفلسطينية

  • PDF


- بارتفاع 24٪ عن العام الماضي بحسب مركز تابع لمنظمة التحرير - سجلت عمليات الهدم في مدينة القدس النسبة الأكبر 2018 وبلغت نسبتها 45 من الإجمالي.
نفذت السلطات الإسرائيلية عمليات هدم طالت 538 منزلا فلسطينيا ومنشأة في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة عام 2018. 
وذكر مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق (تابع لمنظمة التحرير الفلسطينية) في بيان توثيقي تلقت الأناضول نسخة منه الجمعة أن عمليات الهدم خلفت 1300مواطنا بلا مأوى بينهم 225 طفلا. 
وأشار المركز أن عمليات الهدم ارتفعت بنسبة 24٪ في العام 2018 مقارنة مع العام 2017. 
واستولت السلطات الإسرائيلية خلال العام الجاري على 69 منشأة ما بين سكنية وزراعية وتجارية غالبيتها مقدمة من جهات دولية بينها الاتحاد الأوربي. 
وسجلت عمليات الهدم في مدينة القدس النسبة الأكبر خلال 2018 بلغت نسبتها 45 من المجمل. 
وأصدرت سلطات الإحتلال أوامر بوقف البناء والهدم ومنع الترميم لنحو 460 بيتاَ ومنشأة خلال العام. 
وتمنع دولة الاحتلال الفلسطينيين من البناء في مناطق الضفة الغربية المصنفة ضمن الفئة ج التي تتبع لسيطرتها إداريا وأمنيا حسب اتفاق أوسلو الموقع بين الجانبين .


ووفق اتفاقية أوسلو الثانية الموقعة بين السلطة الفلسطينية ودولة الاحتلال  في 1995 تم تقسيم الضفة الغربية إلى 3 مناطق أ و ب و ج إذ تمثل الأخيرة نسبة 61 بالمئة من مساحة الضفة.