مقبرة جماعية جديدة في ليبيا

  • PDF


330 بلاغا عن مفقودين
مقبرة جماعية جديدة في  ليبيا
أعلنت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين في ليبيا اكتشاف مقبرة جماعية جديدة في منطقة مشروع الربط بمدينة ترهونة جنوب شرقي العاصمة طرابلس.
وذكرت الهيئة التابعة لحكومة الوفاق الوطني على صفحتها في موقع فيسبوك أن فرقها تقوم حاليا بأعمال الانتشال من المقبرة الجماعية.
ومنذ انسحاب قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر من محيط العاصمة طرابلس في جوان تلقت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين 330 بلاغا عن مفقودين.
وذكرت المصادر أنه منذ ذلك الحين تم العثور على 125 جثة وأشلاء أغلبها مجهولة الهوية من بينهم أطفال ونساء في 44 مقبرة في مواقع مختلفة في طوق مدينة ترهونة.
وقال إن بعض الجثث كانت في آبار مياه جوفية وخزانات وآبار مهجورة كما عثرت فرق الهيئة على 28 جثة وأشلاء في 18 مقبرة في مواقع مختلفة جنوبي العاصمة طرابلس.
*دعوة للتحقيق
وفي السياق دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الخميس الماضي حكومة الوفاق إلى التحقيق في مصير مئات المفقودين من سكان مدينة ترهونة حيث اكتُشفت مقابر جماعية عدة منذ الصيف.
وأفاد سكان محليون هيومن رايتس ووتش بأن القوة المرتبطة بقوات حفتر خطفت واحتجزت وعذبت وقتلت وكثيرا ما غيّبت أشخاصا عارضوها أو اشتبهت في أنهم معارضون لها .
وسبق أن طالبت حكومة الوفاق مجلس الأمن الدولي في منتصف جوان العام الماضي بإحالة ملف المقابر الجماعية إلى المحكمة الجنائية الدولية.
وقد أجرى فريق من المحكمة الجنائية الدولية بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني 3 زيارات للمقابر الجماعية وقام الفريق بتوثيق شهادات أهالي الضحايا والتقى بمحققين من مكتب النائب العام والمدعي العام العسكري وخبراء الطب الشرعي.
وعلى إثر ذلك قامت المحكمة الجنائية الدولية بمطالبة مكتب النائب العام الليبي تزويده بلائحة اتهام بحق مرتكبي الجرائم ضد القانون الدولي الإنساني في ليبيا خاصة ملف المقابر الجماعية.