عباس يصدر قريبا مراسيم بإجراء الانتخابات الفلسطينية

  • PDF


عباس يصدر قريبا مراسيم بإجراء الانتخابات الفلسطينية
قالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن الرئيس محمود عباس سيصدر مراسيم الانتخابات في موعد أقصاه 20 جانفي الجاري وذلك بعد التوافق بين حركتي التحرير الوطني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) على إجراء انتخابات المجلس التشريعي والرئاسة والمجلس الوطني على التوالي.
وأضافت الوكالة أن عباس بحث في رام الله مع رئيس لجنة الانتخابات الفلسطينية المركزية حنا ناصر مواعيد الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني.
وتابعت أن ناصر قدم مقترحا بتواريخ محددة لإجراء الانتخابات دون أن تقدم الوكالة تفاصيل بشأن المواعيد المقترحة.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن اجتماعا آخر سيعقد بعد أسبوع مع لجنة الانتخابات المركزية ليقوم الرئيس الفلسطيني بإصدار مراسيم الانتخابات ويلي ذلك حوار بين الفصائل حول العملية الانتخابية.
ووفق الوكالة فقد جدد عباس التأكيد على أهمية تعزيز الوحدة الوطنية من خلال عملية انتخابات حرة ونزيهة.
ويأتي التطور بعد أسبوع من موافقة حركة حماس على إجراء الانتخابات الثلاثة (التشريعية والرئاسية وتلك المتعلقة بالمجلس الوطني لمنظمة التحرير) على التوالي بعدما كانت تشدد على ضرورة أن تتم كلها بالتزامن.
وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وجّه رسالة بهذا الشأن إلى الرئيس محمود عباس الذي رحّب بموقف الحركة الجديد بشأن الانتخابات.
وبررت حماس موقفها الجديد بأنه استجابة لتدخلات 4 دول (مصر وقطر وتركيا وروسيا) ولتلقيها ضمانات من هذه البلدان بإجراء الانتخابات الثلاث بالتتابع في غضون 6 شهور والإشراف عليها لضمان نزاهتها.
وبُعيد تراجع حماس عن شرط التزامن قال مصدر مسؤول في الحركة -للجزيرة نت- إن التحرك الحالي نحو المصالحة جاء بمبادرة من عباس نفسه الذي طلب رسميا من الدول الأربع التدخل لدى حماس لاستئناف جهود المصالحة وإنهاء الانقسام المستمر منذ منتصف 2007 عبر بوابة الانتخابات.