اشتية يتوعد بملاحقة من يتعامل مع المستوطنات بمحاكم دولية

  • PDF


اشتية يتوعد بملاحقة من يتعامل مع المستوطنات بمحاكم دولية
توعد رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية بملاحقة الدول التي تستورد البضائع المنتجة داخل مستوطنات الاحتلال المقامة على أراضي الضفة الغربية.
وقال اشتية في كلمة له في مستهل جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية بمدينة رام الله إن التعامل مع المستوطنات مخالف للقانون الدولي.
ووصف اشتية بدء استيراد أسواق عربية لزيت الزيتون والعسل من المستعمرات في الضفة الغربية بأنه خرق لا تقوم به دول غير عربية .
وأضاف أن هذا الخرق يعكس إما تجاهلا لفداحة الاحتلال وإجرامه وعدم اكتراثه بالظلم الواقع على الفلسطينيين أو عدم إدراك أن هذه المستعمرات والتعامل معها مخالف للقانون الدولي ويُعرّض من يقوم به للملاحقة الجنائية والقانونية في المحاكم الدولية وقال: سنقوم بلا شك بهذه الملاحقة .
وترفض الكثير من دول العالم استيراد بضائع المستوطنات في حين تعمد دول أخرى ومنها الاتحاد الأوروبي إلى وسمها بهدف تمييزها وتعريف المستهلكين بمصدر تصنيعها.
وكانت حكومة الاحتلال والإمارات قد وقعتا منتصف سبتمبر الماضي اتفاقية لتطبيع العلاقات بينهما برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وقوبلت الاتفاقية برفض شعبي عربي واسع واعتبرت طعنة وخيانة للقضية الفلسطينية في ظل استمرار احتلال الصهاينة لأراض عربية ورفضها إقامة دولة فلسطينية مستقلة.‎