تداعيات عملية دهس عائلة مسلمة تتواصل بكندا

  • PDF


ترودو يصف الهجوم بالإرهابي ويتوعد المجموعات المتطرفة 
تداعيات عملية دهس عائلة مسلمة تتواصل بكندا
ندد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بـ الهجوم الإرهابي بعد مقتل 4 أفراد من عائلة مسلمة دهسا مساء الأحد بشاحنة كان يقودها شاب في مدينة لندن بمقاطعة أونتاريو.
وقال ترودو في خطاب أمام مجلس العموم إن هذه المجزرة لم تكن حادثا إنها هجوم إرهابي دافعه الكراهية في قلب أحد مجتمعاتنا .
وأعلنت الشرطة الكندية مقتل 4 أفراد من عائلة مسلمة وإصابة صبي يبلغ من العمر 9 أعوام بجروح خطيرة إثر عملية الدهس.
وأضاف رئيس الوزراء الكندي نأمل جميعا أن يتعافى الطفل من جروحه سريعا رغم علمنا بأنه سيعيش وقتا طويلا مع الحزن وعدم الفهم والغضب الذي تسبب به هذا الهجوم الجبان المعادي للمسلمين .
وذكّر بهجمات استهدفت المسلمين في كندا منذ إطلاق النار في مسجد كيبيك والذي خلف 6 قتلى عام 2017.
وقال لقد استُهدفوا جميعا بسبب معتقدهم المسلم. هذا يحصل هنا في كندا وهذا يجب أن يتوقف وتعهد باتخاذ مزيد من الإجراءات لتفكيك الجماعات اليمينية المتطرفة.
وقال ترودو سنواصل محاربة الكراهية عبر شبكة الإنترنت وغيرها (ويشمل ذلك) اتخاذ مزيد من الإجراءات لتفكيك الجماعات اليمينية .
-معاداة للإسلام
وقالت الشرطة الكندية إن أفراد الأسرة المسلمة الأربعة الذين قُتلوا دهسا في منطقة لندن بإقليم أونتاريو تم استهدافهم عمدا في جريمة كراهية معادية للإسلام.
وذكرت وسائل إعلام كندية أن سلطات التحقيق في مدينة أونتاريو وجّهت 4 تُهم بالقتل للشاب الكندي ناثانيل فيلتمان الذي دهس الأسرة المسلمة بشاحنة كما وجّهت له تهمة خامسة وهي الشروع بقتل فرد خامس من  الأسرة نفسها وهو طفل يعاني من إصابات خطيرة بسبب الحادث.
وقال مسؤول أمني إن من المحتمل أن توجّه لمنفذ الهجوم اتهامات بالإرهاب.
من جهته قال المجلس الوطني لمسلمي كندا إنه يشعر بالأسى العميق بعد دهس عائلة مسلمة كانت في نزهة بمدينة أونتاريو الكندية ودعا المجلس -في تغريدة على تويتر- إلى تحقيق العدالة في هذا الحادث الذي قال إن دافعه الكراهية.
ودعا المجلس الوطني للمسلمين الكنديين إلى التعجيل بالقضاء على ظاهرة الإسلاموفوبيا عقب الجريمة التي اعتبرتها السلطات المحلية عملا متجذرا من أعمال القتل الجماعي ضد المسلمين .
وقال رئيس المجلس مصطفى فاروق إن هذا هجوم إرهابي على الأراضي الكندية ويجب التعامل معه على هذا الأساس .
من جهته قال مسؤول الجالية المسلمة المحامي نواز طاهر يجب أن نواجه ونقضي على الإسلاموفوبيا اليوم لا غدا من أجل أطفالنا وعائلاتنا ومجتمعاتنا .
ووصف رئيس البلدية إد هولدر الحادث بأنه عمل من أعمال القتل الجماعي التي ارتكبت ضد المسلمين لقد كان متجذرا في كراهية لا توصف .