موسم حج ثان في زمن الوباء

  • PDF

60 ألف حاج فقط يؤدون المناسك
موسم حج ثان في زمن الوباء
بدأ الحجاج التوافد على مكة المكرمة لأداء مناسك الحج التي تقتصر للعام الثاني على المقيمين في السعودية في ظروف استثنائية من حيث التنظيم والعدد بسبب استمرار تفشي وباء كورونا.
ق.د/وكالات
يشارك نحو 60 ألف مقيم في المناسك مقارنة بنحو 2.5 مليون مسلم حضروا في عام 2019. واختير المشاركون من بين 558 ألف متقدم وفق نظام تدقيق إلكتروني وبدأت المناسك أمس الأحد وتستمر 5 أيام.
ويؤدي الحجاج الطواف حول الكعبة مع بداية الشعائر ثم يقومون بالسعي بين الصفا والمروة قبل أن يتوجهوا إلى منى الأحد في يوم التروية ومنها إلى عرفات اليوم الاثنين على بعد نحو 10 كيلومترات لأداء أهم أركان مناسك الحج الذي يعقبه حلول عيد الأضحى.
واستقبلت 4 مراكز الليلة الماضية الحجاج في النوارية والزايدي والشرائع والهدا ثم وصلت فجرا طلائع حافلات الحجاج إلى مركز الزايدي استعدادا لأداء مناسك حج هذا العام.
وقال المتحدث باسم وزارة الحج هشام السعيد كل 3 ساعات يدخل 6 آلاف شخص لتأدية طواف القدوم في الحرم المكي مضيفا خلال الطواف وبعد خروج كل مجموعة تتم عملية تعقيم للحرم .
وبعد الانتهاء من طواف القدوم يغادر جميع الحجاج المسجد الحرام من محطة باب علي وصولا إلى ساحة جسر الجمرات في منى بما لا يقل عن 200 حافلة وبمتوسط ألفي حاج لكل 3 ساعات.
ونشرت السلطات نقاط تفتيش أمنية عدة على الطرق الرئيسية المؤدية للحرم في مكة فيما لا تزال التحضيرات اللوجستية والصحية مستمرة داخل مخيمات الحجاج في منى.
وأكدت وزارة الحج أنها تتبع أعلى مستويات من الاحتياطات الصحية في ضوء جائحة كوفيد-19 ومتحوراتها الجديدة حيث تم تطبيق وسائل تكنولوجية متقدمة لضمان تطبيق التباعد الاجتماعي ومنها استحداث بطاقة الحج الذكية شعائر واستخدام روبوتات لتوزيع قوارير مياه زمزم.