المساعدات الغذائية تصل لأدني مستوياتها في تيغراي

الجمعة, 21 يناير 2022


الأمم المتحدة تحذر:
 المساعدات الغذائية تصل لأدني مستوياتها في تيغراي
أعلنت الأمم المتحدة أن المساعدات الغذائية في إقليم تيغراي شمالي إثيوبيا وصلت إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق .
وقالت إن هناك أكثر من 50 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد في أحدث علامة على الأزمة المتزايدة وسط الجهود المبذولة لإنهاء حرب البلاد التي استمرت نحو 14 شهرًا.
وأوضحت المنظمة أن مخزونات المساعدات الغذائية والوقود استنفدت بالكامل تقريبًا في المنطقة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 6 ملايين شخص حسبما نقلت وكالة أسوشيتيد برس .
وفرض حصار حكومي في أواخر جوان 2021 على الإقليم لمنع وصول الإمدادات إلى قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي التي تقاتل القوات الإثيوبية الفيدرالية.
والأسبوع الماضي قالت الأمم المتحدة إن ما يقدر بنحو 400 ألف شخص يعيشون في ظروف شبيهة بالمجاعة في إقليم تيغراي الإثيوبي.
واندلعت اشتباكات عنيفة في 4 نوفمبر 2020 بين الجيش الإثيوبي و الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي بعدما دخلت القوات الحكومية الإقليم ردا على هجوم استهدف قاعدة للجيش.
وتسبب الصراع بتشريد مئات الآلاف وفرار أكثر من 60 ألفا إلى السودان وفق مراقبين فيما تقول الخرطوم إن عددهم وصل إلى 71 ألفا و488 شخصا.‎