الغارات تتلاحق بين الاحتلال ولبنان

  • PDF


تجدد القصف على مواقع حزب الله 
الغارات تتلاحق بين الاحتلال ولبنان
شنت الطائرات الحربية غارات على منطقة الخردلي جنوبي لبنان في حين أعلن حزب الله مهاجمة مواقع للاحتلال قبالة الحدود.
فقد أفادت المصادر بأن جيش الاحتلال شن غارات جوية على الخردلي قرب مجرى نهر الليطاني جنوبي لبنان كما استهدفت الطائرات بلدة يارون ومنزلا في بلدة كفركلا.
من جهته أعلن حزب الله استهدافه موقع الاحتلال في بياض بليدا ‏وتجمعات لجنوده في محيط موقع بركة ريشا وفي تلة الطيحات وجبل نذر.
وقد نعى الحزب اثنين من مقاتليه سقطا في المواجهات مع اقوات الاحتلال.
وكان جيش الاحتلال أعلن أنه هاجم -صباح السبت والليلة الماضية- أهدافا تابعة لحزب الله بما في ذلك موقع عسكري وبنى تحتية عملياتية.
وقال في بيان نشره عبر حسابه على منصة إكس إن الأهداف شملت بنى تحتية عملياتية وبنى تحتية إرهابية وموقعا عسكريا وأكد هجوم المدفعية على الأراضي اللبنانية.
وأفاد مراسل الجزيرة بدوره بأن الاحتلال نفذ غارة جوية استهدفت بلدة كفركلا في القطاع الشرقي من جنوبي لبنان إضافة إلى منطقة الخردلي.
من جانبها قالت مسؤولة في كيبوتس (قرية تعاونية) منارة بالجليل للإذاعة التابعة للاحتلال إن 87 من 155 منزلا لم تعد صالحة للسكن بسبب القصف من لبنان.
*قصف وقصف مضاد
وأعلن حزب الله  مقتل اثنين من عناصره. وفي بيانين منفصلين نعى الحزب كلا من عبد العزيز علي مسلماني من بلدة الشعيتية وعلي عز الدين من بلدة معروب.
وجاء ذلك بعد ساعات من إعلان جيش الاحتلال مقتل أحد جنوده وإصابة آخر بجروح خطيرة في هجوم صاروخي لحزب الله على مستوطنة شتولا شمال الاحتلال.
ويتبادل حزب الله وفصائل فلسطينية في لبنان مع جيش الاحتلال قصفا يوميا منذ الثامن من أكتوبر الماضي مما أسفر عن وقوع عشرات القتلى والجرحى على طرفي الحدود.