تفاصيل مروّعة لعمليات تعذيب معتقلي غزّة

  • PDF


نادي الأسير : 
تفاصيل مروّعة لعمليات تعذيب معتقلي غزّة
قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) الأحد إنه تلقى مزيدا من الشهادات عن حالات تعذيب مروعة لفلسطينيين اعتقلهم جيش الاحتلال في غزّة فضلا عن حالات تعذيب لمعتقلين من الضفة.
وقال النادي في بيان تتصاعد الشهادات لمعتقلين من غزّة أفرج عنهم مؤخرًا تتضمن تفاصيل مروعة لعمليات تعذيب وتنكيل نفذها جيش الاحتلال بحقّهم وأجسادهم شاهدة عليها .
وأضاف: في الوقت الذي تواصل سلطات الاحتلال تنفيذ جريمة الإخفاء القسري بحقّهم ترفض الإفصاح عن مصيرهم وأماكن احتجازهم وأعدادهم منذ بداية العدوان علما أن من بينهم أسيرات من بينهن طفلات ومسنّات .
وطالب النادي كافة المؤسسات الحقوقية الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة بالضغط على الاحتلال للكشف عن مصيرهم ووقف عمليات التّعذيب والتّنكيل التي يتعرض لها الأسرى .
ووزع نادي الأسير مقطع فيديو يظهر فيه مسن وعلى قدميه ومعصميه آثار كدمات وجروح ذكر أنه واحد من مجموعة من معتقلي غزّة الذين أفرج عنهم مؤخرا من السجون.
في السياق كشفت هيئة شؤون الأسرى (حكومية) ونادي الأسير في بيان مشترك عن تعرض الأسير نائل البرغوثي (66 عاما) للتعذيب أثناء نقله من سجن عوفر غربي رام الله إلى سجن جلبوع شمالي الاحتلال.
وقال البيان إن البرغوثي تعرض للضرب المبرّح بالهراوات وأعقاب البنادق من قبل وحدات القمع على كافة أنحاء جسده واستمر الاعتداء عليه ورفاقه الأسرى لثلاث ساعات متواصلة .
وأكد أن الحادثة وقعت قبل نحو شهرين ونقلتها عنه الأحد محامية (لم يسمها) تابعة لهيئة شؤون الأسرى خلال زيارته في سجن شطة
ونقل البيان عن البرغوثي إفادته أنّ عملية الاعتداء عليهم تركزت على منطقة الصدر والأضلاع ما تسبب بإصابة غالبية الأسرى بكسور ورضوض .
وفي سجن شطة حيث يعتقل حاليا قال البرغوثي إن ظروف الاعتقال صعبة ومعقدة .
وأضاف أن نوافذ الغرف تبقى مفتوحة 24 ساعة حيث البرد القارس في ظل مصادرة الحرامات والملابس فيما الطعام سيء جداً وغير ناضج ورائحته كريهة وكميته قليلة والغرف مكتظة جدا .
وتحرر البرغوثي في صفقة تبادل بين حركة حماس والاحتلال في 2011 ثم أعيد اعتقاله في 2014 وأعيد له الحكم المؤبد ليمضي حتى الآن ما مجموعه 44 عاما داخل السجون وهي الأعلى من بين الأسرى.