حماس تجدد موقفها بشأن التفاوض مع الاحتلال

  • PDF


حماس تجدد موقفها بشأن التفاوض مع الاحتلال
قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها تسعى لوقف العدوان على الشعب الفلسطيني بشكل كامل وليس مؤقتا مجددة موقفها بعدم الدخول في مفاوضات لتبادل الأسرى مع الاحتلال إلا بعد وقف إطلاق النار وسط تقارير عن مقترحات للتهدئة.
وقال عضو المكتب السياسي لحماس عزت الرشق في بيان إن قيادة الحركة تسعى بكل قوة لوقف العدوان والمجازر على شعبنا بشكل كامل وليس مؤقتا. شعبنا يريد وقف العدوان ولا ينتظر هدنا مؤقتة وتهدئة مجتزأة لفترة قصيرة يتواصل بعدها العدوان والإرهاب .
وجدد الرشق التأكيد على أنه لا مفاوضات إلا بوقف شامل للعدوان نافيا في الوقت نفسه علم الحركة بما نشرته وكالة رويترز منسوبا لمصادر أمنية مصرية .
ونقلت رويترز عن مصدرين أمنيين مصريين أن حماس وحركة الجهاد الإسلامي رفضتا اقتراحا مصريا بترك السيطرة على قطاع غزّة مقابل وقف دائم لإطلاق النار .
وذكر المصدران أن حماس والجهاد رفضتا تقديم أي تنازلات عدا إطلاق سراح المزيد من الصهاينة المحتجزين في قطاع غزّة.
*تسريبات من الاحتلال
وخلال الأيام القليلة الماضية تحدثت وسائل إعلام تابعة للاحتلال عن احتمال التفاوض على صفقة جديدة للتهدئة وتبادل الأسرى مشيرة إلى استعداد القادة الصهاينة لوقف الحرب أسبوعين أو أكثر كما لفتت إلى أنباء عن وجود مقترح مصري للوصول إلى اتفاق على مراحل عدة.
يأتي هذا مع تزايد الضغوط على حكومة بنيامين نتنياهو من قبل عائلات المحتجزين الصهاينة لدى المقاومة الفلسطينية في غزّة وتعرضها لانتقادات واسعة بعد أن تسببت قوات الاحتلال في مقتل عدد منهم خلال الأيام الأخيرة.
لكن نتنياهو أكد أن الحرب على غزّة بعيدة عن النهاية وذلك في كلمة أمام نواب من حزبه الليكود أكد فحواها لاحقا في خطاب أمام الكنيست بقوله إنا لاحتلال لن تتمكن من تحرير جميع الرهائن من دون ضغط عسكري .
*توتر بأعلى المستويات
في تلك الأثناء نقلت القناة 12 التابعة للاحتلال عن مصادر قولها إن هناك توترا في أعلى المستويات السياسية والأمنية داخل الاحتلال بشأن قضية المحتجزين وإن نتنياهو يمنع وزير دفاع الاحتلال يوآف غالانت من إجراء مباحثات فردية في هذه المسألة مع رئيس جهاز الموساد.