الاحتلال يعترف بمقتل أكثر من 500 ضابط وجندي

  • PDF

الاحتلال يعترف بمقتل أكثر من 500 ضابط وجندي 
أعلن جيش الاحتلال مقتل ضابطين وجندي في معارك قطاع غزّة وبذلك يرتفع العدد الإجمالي المعلن لقتلاه إلى 501 منذ طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر الماضي.
وقال جيش الاحتلال إن العسكريين الثلاثة قُتلوا الليلة الماضية في معارك وسط قطاع غزّة وجنوبه في حين أصيب 3 آخرون بجروح خطيرة.
ونشر جيش الاحتلال خلال الساعات الـ48 الماضية أسماء 11 قتيلا من ضباطه وجنوده وبذلك يرتفع العدد الإجمالي إلى 173 قتيلا منذ بدء هجومه البري على غزّة في 27 أكتوبر الماضي.
وفي الأثناء استقبل مستشفى سوروكا في بئر السبع ومستشفى هداسا في القدس 20 عسكريا من جرحى جيش الاحتلال الذين سقطوا في غزّة خلال اليومين السابقين.
كما أعلن مستشفى هداسا في القدس عن استقبال 8 جنود مصابين خلال الـ48 ساعة الأخيرة نُقلوا من غزّة بمروحيات عسكرية.
*معارك ضارية
من جانبها أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن مقاتليها استهدفوا جرافة بقذيفة الياسين 105 في مخيم البريج وسط قطاع غزّة حيث تحاول قوات الاحتلال التوغل في هذا المحور منذ يومين.
كما بث جيش الاحتلال صورا للقتال في خان يونس وقال إن وحدة كوماندوز من قواته عملت خلال الأسبوعين الماضيين في عمق المدينة وإنها تواصل تعميق نشاطها العسكري بالتعاون مع قوات الهندسة والمدرعات وسلاح الجو.