الفترة الأولى (9 مباريات): من أفريل 1994 إلى جوان 1995

  • PDF

المنتخب الوطني تحت إشراف ماجر
الفترة الأولى (9 مباريات): من أفريل 1994 إلى جوان 1995 

تولى تدريب رابح ماجر المنتخب الوطني في فترتين مختلفتين بمجموع 18 مباراة تسع مباريات في كل فترة الأولى كانت من 8 أفريل 1994 إلى جوان من السنة الموالية 1995 والفترة الثانية من جويلية 2001 إلى ماي 2002.
تم تعيين رابح ماجر مدربا للمنتخب الوطني خلال الفترة الأولى في نهاية شهر أفريل من سنة 1994 خلفا للمدرب المؤقت عبد الحميد زوبا الذي كان قد عوض هو الآخر الثنائي مزيان ايغيل وعبد الرحمن مهداوي عقب مهزلة مراد كعروف بمشاركته في لقاء السنغال وهو تحت طائلة العقوبة حيث كلف الخضر الإقصاء من بلوغ نهائيات كأس أمم إفريقيا بتونس 1994.
في الجزء الأول سنتناول الحقبة الأولى لرابح ماجر على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني والبداية كانت من العاصمة الإثيوبية اديس أبابا يوم 4 سبتمبر 1994.


4 سبتمبر 1994
أثيوبيا 0 الجزائر 0
خاض رابح ماجر أول مباراة له على راس العارضة الفنية للفريق الوطني الجزائري أمام المنتخب الإثيوبي بالعاصمة الإثيوبية اديس أبابا ضمن تصفيات الجولة الأولى من تصفيات كأس أمم إفريقيا (جنوب إفريقيا 1996) وفيها تعادل المنتخبان بدون أهداف وبذلك يدشن ماجر بدايته مع الخضر بالتعادل وأول نقطة للفريق الوطني في بحثه عن تأشيرة دورة جنوب إفريقيا.
خاض الفريق الوطني المواجهة بالأسماء التالية: حامناد زروقي لعزيزي بلعطوي خريس شريف الوزاني بلال دزيري فرحاوي مدان (كمال قاسي سعيد من اتحاد البليدة أول مباراة له) مناد (خالد لونيسي) تاسفاوت عبد الحفيظ.


14 أكتوبر 1994
الجزائر 1 السودان1
المواجهة الموالية للمدرب رابح ماجر كانت بملعب 5 جويلية أمام المنتخب السوداني ضمن الجولة الثانية لتصفيات كاس أمم إفريقيا 1996 وقادها الحكم المغربي بوشيخي وفيها تمكن أبناء النيل الأبيض من فرضهم التعادل على منتخنا الوطني بهدف لمثله في لقاء لم يقد فيه زملاء جمال مناد أي شيء يذكر الأمر الذي أثار غضب الجماهير القليلة التي تابعت المباراة.
تقدم المنتخب السوداني بهدف في الدقيقة الحادية عشر وقعه اللاعب صبري عبد الحق ولم يتمكن المنتخب الوطني من تعديل النتيجة إلا في الدقيقة الـ78 بواسطة لاعب اتحاد البليدة رضا زواني الذي دخل بديلا للاعب حكيم مدان.
وبهذا التعادل يحصد رابح ماجر نقطتين من مباراتين الأمر الذي جعل الخضر في موقع صعب من اجل بلوغ دورة جنوب إفريقيا.
خاض الفريق الوطني المواجهة بالأسماء التالية: حامناد حمداني زروقي مفتاح بلعطوي صايب (لونيسي خالد) دزيري قاسي سعيد تاسفاوت حكيم مدان (رضا زواني) شريف الوزاني.


12 نوفمبر 1994
أوغندا 1 الجزائر 1
المواجهة الثالثة للفريق الوطني ضمن تصفيات كأس أمم إفريقيا 1996 لم تختلف عن المواجهتين الأوليتين بتعادله في العاصمة الأوغندية كامبالا بهدف لمثله في مباراة قادها الحكم الجنوب الإفريقي بيروس مايهولا.
تقدم الفريق الوطني في النتيجة في الدقيقة الـ28 بواسطة عبد الحفيظ تاسفاوت ورد عليه لاعب المنتخب الأوغندي اسامونغوري في الدقيقة الـ60 وبهدف لمثله افترق المنتخبان ورغم أن هذا التعادل كان خارج أرض الوطن إلا أنه وصف بالسلبي للمدرب رابح ماجر الذي فشل للمرة الثالثة على التوالي في تحقيق الفوز وسيفشل في تحقيق الفوز في المواجهة الموالية.
خالص الفريق الوطني مواجهة المنتخب الأوغندي بالأسماء التالية: حامناد حمداني بن حملات بلعطوي عمروش بلال دزيري شريف الوزانين مفتاح زواني رضا (لعزيزي طارق) تاسفاوت كمال قاسي سعيد (حاج عدلان).


5 ديسمبر 1994
تونس 1 الجزائر 0
المواجهة الرابعة كانت ودية بمدينة صفاقس التونسية أمام المنتخب التونسي وانتهى بفوز هذا الأخير بهدف دون رد في مباراة  قادها الحكم الليبي الخطابي محمد وخلالها لم تقدم العناصر الوطنية الشيء الكثير.
سجل الهدف الوحيد في المباراة اللاعب شوشان في الدقيقة الـ55 في مباراة خاضها الفريق الوطني بالأسماء التالية: حامناد حمداني (خريس) لعزبزي (بلعطوي) عمروش مفتاح زروقي (بن حملات) بختي أول مباراة له من شباب بلوزداد خالد لونيسي (ماتام رضا من وفاق سطيف أول مباراة له) تاسفاوت (زواني رضا) قاسي سعيد محمد حاج عدلان (كاوة مولود).
وبخسارته هاته المواجهة يكون المدرب رابح ماجر قد واصل تسجيل سلسلة النتائج السلبية كيف لا وقد أخفق للمرة الرابعة في تذوق طعم الفوز بتحقيقه لثلاثة تعادلات وهزيمة.


8 جانفي 1995
الجزائر 1 مصر 0
المواجهة الخامسة كانت بملعب 5 جويلية أمام المنتخب المصري ضمن الجولة الرابعة من تصفيات كأس إفريقيا للأمم وقادها الحكم السنغالي نداي.
بعد ربع ساعة من اللعب أهدر فيها كل منتخب فرصة التهديف جاءت الدقيقة الـ15 لتزرع الفرحة في قلوب الجزائريين بفضل لاعب نصر حسين داي بلال دزيري بتمكنه من تسجيل الهدف الوحيد في المباراة لم يقدر عليه الحارس المصري نادر السيد من التصدي لقذفه بلال دزيري الذي افرح ماجر بتحقيقه أول فوز للفريق الوطني بعد أربع مباريات عجز فيها من تذوق طعم الانتصار وبفوزه على المنتخب المصري رفع الفريق الوطني رصيده إلى ست نقاط من أربع مباريات.
خاض الفريق الوطني المواجهة بالأسماء التالية: حامناد بلعطوي بن حملات لعزيزي عمروش شريف الوزاني صايب دزيري ماتام رضا (سيد احمد زروقي) قاسي سعيد كمال (خوني من أمل عين مليلة أول مباراة له) جمال مناد. 


21 جانفي 1995
تنزانيا 2 الجزائر 1
المباراة السادسة لرابح ماجر مع الفريق الوطني كانت ضمن الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب لتصفيات دور المجموعات لكأس أمم إفريقيا 1996 كانت بالعاصمة التنزانية دار السلام وفيها تلقى ماجر وأشباله أول خسارة في التصفيات أمام المنتخب التنزاني بهدفين لهدف سجله للفريق الوطني لاعب اتحاد البليدة كمال قاسي سعيد في الدقيقة الـ13.
اللقاء الذي أداره الحكم الكيني بين امورتي خاضه ماجر بالتشكيلة التالية: حامناد حمداني زروقي لعزيزين عمر بلعطوي زكري (خوني) شريف الوزاني بلال دزيري جمال مناد قاسي سعيد كمال ماتام رضا (تاسفاوت).


8 أفريل 1995
الجزائر 2 إثيوبيا 0
المواجهة الموالية لرابح ماجر مع الفريق الجزائري كانت ضمن تصفيات كأس أمم إفريقيا 1996 واحتضنها بملعب 5 جويلية أمام المنتخب الإثيوبي وخلالها حققت العناصر الوطنية أول فوز لها بهدفين لصفر وقعهما اللاعب تاسفاوت في الدقيقتين الـ17 و30 فوز رفع رصيد الجزائر إلى تسع نقاط لكن بالرغم من هذا الفوز إلا أن مأمورية الفريق الوطني في بلوغ النهايات بقيت في غاية الصعوبة.
أدار هاته المواجهة الحكم التونسي محمد حسنين وخاضها ماجر بالأسماء التالية:  حانيشاد خريس (مفتاح محيي الدين) بن حملات عمروش لعزيزي شريف الوزاني قاسي سعيد كمال بلال دزيري تاسفاوت صايب ماتام رضا (شيخ بن زرقة من مولودية وهران أول مباراة له).


24 افريل 1995
السودان 2 الجزائر 0
المواجهة الثامنة وما قبل الأخيرة لرابح ماجر كانت أمام المنتخب السوداني بالعاصمة السودانية الخرطوم ضمن الجولة السادسة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 1996 وخسرها أشبال المدرب رابح ماجر بهدفين لصفر سجلهما اللاعب هيلو باكار في الدقيقتين الـ21 و79.
أدار اللقاء الحكم المصري عبد الفتاح خاضه الفريق الوطني بالأسماء التالية: حانيشاد بن حملات مفتاح عمروش لعزيزي شريف الوزاني دزيري بلال صايب جمال مناد قاسي سعيد كمال تاسفاوت عبد الحفيظ (مولود كاوة).
لكن وبعد الاحترازات التي تقدمت بها الفاف بشأن أحد اللاعبين السودانيين بمشاركته في المباراة وهو معاقب استعاد نتيجة اللقاء بفوز 3/0 رفع رصيد الحضر إلى 12 نقاط أعاد الأمل لماجر في قيادة الفريق الوطني إلى العرس القاري بجنوب إفريقيا.




17 جوان 1995
الجزائر 1 أوغندا 1
المباراة الأخيرة لرابح ماجر كمدرب للفريق الوطني خلال الحقبة الأولى كانت بملعب 5 جويلية أمام المنتخب الأوغندي ضمن التصفيات القارية وانتهت بالتعادل السلبي وقادها الحكم عبد الرحمن العرجون من المغرب.
المنتخب الوطني كان السباق إلى التسجيل في الدقيقة الـ 19 بواسطة اللاعب المحترف عبد الحفيظ تاسفاوت وقبل ربع ساعة من نهاية المباراة عدل المنتخب الأوغندي النتيجة بواسطة نجمه الكبير ميزنسي هذا الأخير كاد أن يقضي على الفريق الوطني في الدقيقة الأخيرة لولا ارتطام كرته بالعارضة الأفقية لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي رفع رصيد المنتخب الوطني إلى النقطة العاشرة خلف المنتخب المصري برصيد 12 نقطة.
خاض الفريق الوطني هاته المواجهة بالأسماء التالية: حامناد دحماني عبد الرزاق من شباب بلوزداد بن حملات عمروش لعزيزي شريف الوزاني خوني (قاسي سعيد كمال) صايب جمال مناد (دزيري بلال) تاسفاوت.
بعد  هذا التعادل قررت الاتحادية اقالة المدرب رابح ماجر وتعويضه بالثنائي علي فرقاني ومراد عبد الوهاب.